مقديشو: تشييع رسمي وشعبي لجثمان الشيخ معلم نور

مقديشو (الشاهد) استقبل عدد ضخم من أقطاب الطرق الصوفية في مطار أدم عدي الدولي في مقديشو جثمان الشيخ معلم نور محمد سياد الذي توفّي الجمعة الماضي في العاصمة الكينية نيروبي التي كان يتلقى فيها العلاج في آخر أيامه.

وشكّلت الحكومة الصومالية بدورها لجنة تتولى مراسم العزاء من دفن وإقامة مأتم، وقد ووري جثمان المرحوم في حي ” المدينة ” جنوب مقديشو، وسط تشيع رسمي وشعبي كبيرين.

وكان الشيخ معلم نور أحد أقطاب الطرق الصوفية الموجودة في جنوب الصومال، وبنى الشيخ أكثر من 50 خلوة قرآنية في مقديشو حسبما ذكر الشيخ عبد الله عريف عبر المحطات الإذاعية المحلية .

يذكر أن الطرق الصوفية قد انتشرت في جنوب الصومال في القرن التاسع عشر وحازت قصب السبق في نشر الإسلام في ربوع الصومال؛ حيث أسسوا مراكز دينية في كل من مدينة بارطيري وبراوى.

 

%d مدونون معجبون بهذه: