هيئة (بهدا) الخيرية النسوية توزع أغذية على الأمهات الصوماليات

رئيسة الهيئة عائشة أحمد معلم

قامت هيئة (بهدا) الخيرية اليوم بتوزيع أغذية متنوعة على الأمهات الصوماليات اللواتي يعانين من الفقر المدقع في مقديشو، وذلك بعد أن شهدت مناطق عدة في جنوب ووسط الصومال جفافاً وجوعاً شرّد الصوماليين من قراهم إلى مقديشو. بحثاً عن لقمة عيش آمنة.

وفي مناسبة توزيع التبرعات الخيرية التى جمعتها منظمة (بهدا) من مختلف شرائح المجتمع تم حضور عدد غير قليل من الأمهات الصوماليات واللواتي ترتسم على وجوههن معاناة الحياة.

وقالت رئيسة الهيئة “عائشة أحمد معلم ” في المناسبة “شعرنا أن هناك حاجة ماسة لمساعدة أمهاتنا الصوماليات ،ولايجدر بي أن تكون لدي فستانين ، وأم صومالية تقف في الطريق وهي عارية ، وبهذا قمنا بمساعدة أمهاتنا الصوماليات”.

وتقول إحدى المستفيدات “نزحت من منطقة ونلوين باقليم شبيلى الوسطى بعد أن هلك الجفاف مزرعتي ، ولدى 8 أطفال”.

وتضيف قائلة: منذ وصولي إلى مقديشو ، قدمت هيئة (بهدا) الخيرية مساعدة سخية ، وساعدوني لكي أسد رمق أطفالي الصغار، وأسسوا لي عربة صغيرة أبيع عليها بعض البضائع .وأقدم لهم شكراً على هذه الدعم الانساني.

وتمثلت المساعدات التى تم توزيعها للمتضررين في مختلف الأغذية، من الأرز والقمح والسكر وكانت معبأة في أكياس، اضافة إلى توزيع كسوة للصوماليات.

وتعتبر هيئة (بهدا) الخيرية واحدة من الهيئات المحلية التى تعمل في مجال الغوث الإنساني، وتضم عدداً من البنات الصوماليات اللواتي يدرسن مختلف الجامعات في مقديشو .

%d مدونون معجبون بهذه: