الفنان السودانى على مهدى يفوز بجائزة حرية الإبداع ويتبرع بها لأطفال دارفور

الفنان السوداني علي مهدي

القاهرة (الشاهد) فاز الفنان السودانى على مهدى أمين إتحاد الفنانين العرب ومستشاره حاليا ومسرح البقعة بجائزة حرية الإبداع العالمية والصوت الشجاع، التى تنافس عليها 1714مؤسسة وشخصية من 127 دولة، وقد رشحتهما منظمة اليونسكو لنيل الجائزة التى تأسست فى سنغافورة ومقرها لندن ،وتمنح سنويا للمبدعين وكل من يساهم فى تنمية المجتمعات ومبادرات السلام ،وقد قرر مهدى ومسرح البقعة الذى أسسه عام 1980 فور تلقى نبأ الفوز بالجائزة التبرع بقيمتها وتبلغ 50 ألف دولار لإنشاء عيادة للأطفال فى دارفور المتأثرين نفسيا وجسديا ،على أن تستخدم العيادة فى بعض أنشطتها العلاج عبر المسرح. وقدتم إعلان الفوز أمس فى القلعة بالقاهرة مساء أمس الأول وسط حضور كبير.

وقد بادر مهدى ومسرح البقعة منذ عام 2004 بمبادرات عديدة لتعزيز السلام فى مناطق النزاع فى السودان ،وعملوا فى الجنوب بالعمل مع الأطفال المجندين لإعادة إدماجهم فى الحياة المدنية ،واستخدموا الفنون لإشاعة السلام بين القبائل المتصارعة فى دارفور وجبال النوبة،فضلا عن العمل فى أوساط النازحين فى الخرطوم، كما قاموا بإطلاع العالم على تجربتهم عبر زيارات لبعض عواصم العالم ومسارحه، وآخرها زيارة الولايات المتحدة مؤخرا بدعوة من مسرح بردواى.

ويقوم فريق مسرح البقعة بتقديم عروضه فى الميادين والشوارع والطرقات ،ويسعى لإشراك فنانين معه من كل منطقة يذهب إليها فى السودان.

وقد أعرب الفنان على مهدى عن سعادته لنيل الجائزة التى تمنح لأول مرة لفريق مسرحى عربى ،وقال :إنها تؤكد الدور الذى يمكن أن يلعبه الفن فى دعم وتعزيز السلام والمصالحة فى شعوبنا،وأرجع الفضل للجماهير التى تفاعلت مع الفكرة وأيدتها وتفاعلت معها ،مشيرا إلى أن آخر عرض لهم بالجنينة فى غرب دارفور حضره ثمانية آلاف متفرج، كما أشاد بمشاركة الفنانين المحليين فى مناطق الصراع معهم فى عروضهم.

%d مدونون معجبون بهذه: