“عمود” تنظم ورشة عمل عن الاستشارة القانونية

بورما (الشاهد)  نظمت كلية الشريعة والقانون بجامعة عمود في بورما اليوم ورشة عمل هدفت إلى التعريف بأصول الاستشارة القانونية وهي نظام جديد  استحدثته الكلية ليتدرّب فيها طلابها من أجل تطبيق وممارسة بعض القضايا القانونية داخل المحاكم والسجون ومراكز الشرطة.

وأكّد محافظ محافظة أوطل محمود عبد الله عجه لدى افتتاحه فعاليات الدورة أنّ  المحامين وخبراء القانون في المنطقة كان قليلين جداً في السابق، مبيّناً أنهم كانوا يتمسّكون بمواد من القانون الهندي، مستدركاً أنّ “هؤلاء القانونيين كانوا كثيراً  ما يطبّقون أحكام الشريعة الإسلامية”،  وأضاف مستبشراً بمخرجات الكليّة أنّ من المتوقع أن تخرّج هذه الكلية خبراء قانونيين يجمعون بين ميزتين عظيمتين هما: الإلمام بالشريعة الإسلامية والقانون الوضعي.   

من جهته سلّط نائب مدير الجامعة البروفسور أحمد عبد الله بقري الضوء على دور الجامعة في  الإسهام في تقدم المجتمع والتطورات المختلفة التي مرّت بها عمود ، مؤكداً أنّ إدارة الجامعة استحدثت العام الحالي كليتين هما: كلية العلوم التقنية وكلية الهندسة.

أ. بقري نائب مدير جامعة عمود

أ. بقري نائب مدير جامعة عمود

في السياق أشار عميد كلية الشريعة والقانون د. محمد على نجييه إلى أنّ الكلّية أسست عام 2006م، موضحاً أن الدفعة الأولى في الكلية ستتخرّج العام المقبل، وأضاف أن عمود هي أول جامعة صومالية تمّ تأسيسها بعد انهيار الحكومة المركزية.

إلى ذلك بيّن رئيس وحدة الاستشارة القانونية بكلية الشريعة والقانون الأستاذ أمين شيخ سعيد أنّ الوحدة تهدف إلى تزويد الطلاب  بآليات الدفاع عن حقوق الإنسان نظرياً وعلمياً، وأضاف أنّ ثلاثة محامين تحت رئاسته سيقومون بتقديم الاستشارات القانونية والدفاع المجاني عن كل صاحب حق لا يقدر على دفع رسوم المحاماة، وأضاف أنّ الطلاب سيباشرون بعض القضايا الجنائية والمدنية تحت إشراف خبراء قانونيين.

 

جانب من الحضور

جانب من الحضور

حضر افتتاح  الدورة التي أقيمت بمقرّ الكلية كلّ من محافظ أوطل محمود عبد الله عجه، ورؤساء أقسام الشرطة والمباحث وبعض شيوخ العشائر  في المنطقة.

%d مدونون معجبون بهذه: