المفوضية الأوروبية تعزز التعاون مع ليبيا بشأن المهاجرين

بروكسل(الشاهد) – قالت المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء إنها ستنفق 50 مليون يورو (69 مليون دولار) لمساعدة ليبيا في القضاء على تدفق المهاجرين الى أوروبا وحماية اللاجئين الذين تقول منظمات حقوق الإنسان إنهم قد يتعرضون لسوء المعاملة في ليبيا.

وقالت المفوضية إن مسؤوليها وقعوا اتفاقا للتعاون مع طرابلس مساء الاثنين في مشروعات تتعلق بمراقبة الحدود والامن ومكافحة الاتجار بالبشر وحماية طالبي اللجوء.

وليبيا طريق للهجرة غير الشرعية من أفريقيا الى أوروبا وتتعاون مع إيطاليا في الحد من تدفق المهاجرين لكنها تحجم عن التعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن حقوق الإنسان.

وقال ميشيل سيركون وهو متحدث باسم المفوضية للصحفيين في إفادة دورية “يشمل برنامج التعاون دعم جهود ليبيا في إقامة نظام حماية… يتفق مع المعايير الدولية.”

وأضاف “حتى الان لم تكن السلطات الليبية تريد التعاون … بشأن حماية طالبي اللجوء.”

وتنتقد منظمات حقوق الإنسان منذ فترة طويلة الطريقة التي تعترض بها إيطاليا وليبيا المهاجرين غير الشرعيين في البحر المتوسط وتحذر من أن كثيرين يتعرضون لمعاملة سيئة أثناء الاحتجاز في ليبيا.

وترفض السلطت الليبية الانتقاد المتعلق بمعاملتها للمهاجرين قائلة إن أوروبا تحملها بشكل جائر عبء المسؤولية عن منع اعداد كبيرة من الأشخاص من العبور الى الاتحاد الأوروبي.

وبموجب الاتفاق سيساعد مسؤولون من الاتحاد الأوروبي ليبيا في فحص المهاجرين للتعرف على من يحتاجون لحماية دولية وفي التعامل مع الذين يفشلون في الحصول على حق اللجوء وتتم إعادتهم الى بلادهم الأصلية في أفريقيا.

وفي كل عام يسعى مئات آلاف الاشخاص الى دخول الاتحاد الأوروبي بطريقة غير مشروعة عن طريق البحر أو الحدود البرية.

** نقلاً عن رويترز.

%d مدونون معجبون بهذه: