نادى “مسكح مال” يعرض قرأة كتابه الثانى عشر

عرض ليلة الأمس نادي مسكح مال في قاعة المحاضرات في جامعة عمود بمدينة بورما قراة كتابه الثاني عشر، وقد حضر في عرض ومناقشة هذا الكتاب حشد هائل من الهواة للقرأة والاطلاع،  ومعظهم من الشبان من الجنسين وكان عنوان الكتاب الذي عرض أمس ” لماذا الرجال لا يستمعون والسيدات لا يستطعن قرأة الخريطة؟” وهو باللغة الانجليزية، ومن تأليف الثنائي الزوجين ألن وبربره بيس,  وهما من أصل بريطاني, وألن متخصص في لغة الاشارة وله برنامج تلفزيوني يشاهده ويتابعه علي ما يقارب أكثر من أربعة ملايين شخص, أما بربره فهي مديرة شركة لانتاج الأفلام ومتخصصة في مجال التدريب.

وقد أخذ جمع هذا الكتاب وتأليفه مدة ثلاثة سنوات حيث زار  المؤلفان أكثر من ثلاثة عشر بلدا من آسيا وأوروبا  وإفريقيا ومن بينهم بلدان إسلامية مثل بنجلديش وباكستان وتونس وغيرهم.

وأكد الباحثان أن كلا الجنسين له خصوصياته ومميزاته وقد برهنا أن الذكر ليس كالانثي, واشارا إلى الفروق  التي بينهما في الحواس الخمس للإنسان حيث يختلفات في السمع والبصر والشم وحتى الذوق.

وقد شارك في عرض الكتاب كل من مصطفى محمد طاهر، وهودو محمد حسن وهما عضوان في نادي “مسكح مال”.

و “مسكح مال” هو نادي يضم أكثر من ثلاثين عضوا من الشبان من الجنسين وهدفه الأساسي هو حث الشباب على القراءة والمطالعة في مواضيع مختلفة،  ويعرض النادي كل شهر كتاب متميز يتحدث في مجالات التنمية  والسياسية  والاقتصاد والاحوال الاجتماعية.

2 تعليقان

  1. إنه لأمر جيد أن يعقد نادي مسكح مال ندوة حول عرض وقرأة كتاب ألفه زوجان غربيان بيد أني كنت أود لو تم عرض موجز أكثر مما رأيناه عن الكتاب ومحتوياته، ومدى الفائدة التي سيجنيها القارئ عن هذا الكتاب والرسالة التي يريد إيصالها للقارئ وغير ذلك بصورة موجزة، وعموما إنه لأمر جيد أن يكون للثقافة نافذة في الصومال التي يظن الكثير أنها عبارة عن ظلام دامس فقط.

  2. عبدالوهاب شيخ رشيد

    أنا من الذين يعشقون القرأة ومن المعجبين بهذا النادي الفريد من نوعه في منطقة القرن الإفريقي الملتهبة بالحروب والنزاعات القبلية والتدخلات الأجنبية المكشوفة تارة والخفية تارة أخرى، غير أن ما أحب أن أسجله هنا هو أن الإنسان قادر على التأقلم والتكيف والإبداع كما هو واضح في نادي مسكح مال مع المشاكل، وأتمنى تخصيص مساحة للنادي في هذا الموقع للعرض على الراغبين في الإنضمام إليه والتمتع بالعضوية فيه، عسى أن تعم الفائدة.
    مع الشكر لكل القائميه على أمر النادي
    وشكرا للجميع

%d مدونون معجبون بهذه: