صور الأقمار الصناعية تظهر عمليات نزوح واسعة النطاق من مقديشو

صورة أرشيفية

جنيف(الشاهد) – كشفت مفوضية شؤون اللاجئين عن صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية تظهر عمليات نزوح واسعة النطاق في العاصمة الصومالية مقديشو وحولها.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمنغ إن الصور توضح أن الآلاف من الصوماليين يفرون من مقديشو كل أسبوع.

وأضافت:”مكنتنا صور الأقمار الصناعية من تحديد عدد الأشخاص النازحين بشكل أدق، ومن هنا عدّلنا التقديرات الموجودة لدينا حول هذا العدد، لترتفع الأرقام من ثلاثمئة وستة وستين ألف شخص إلى أربعمئة وعشرة آلاف في ممر أفغويى الذي نزح إليه في الأسابيع الأربعة الماضية وحدها اثنا عشر ألف شخص”.

وقالت فليمينغ إن المفوضية استخدمت تكنولوجيا الأقمار الصناعية لمعرفة عدد الأشخاص وتقديم المساعدة المناسبة لهم، مشيرة إلى أن تلك العملية كانت صعبة للغاية بالنسبة لها ولشركائها خاصة وأنه ليس لديها إمكانية للوصول إلى ممر أفغويى.

وعن كيفية استفادة المفوضية من هذه الصور، أوضحت فليمنغ:”لقد استخدمنا تكنولوجيا الأقمار الصناعية، واطلعنا على صور المباني وطبيعة تركيبها، ووضعنا تقديرات مبنية على حجم هذه المباني من خلال الاعتماد على معلومات لدينا عن مناطق أخرى في الصومال، والتي مكنتنا من تقدير عدد الأشخاص الذين يعيشون في كل مبنى من هذه المباني. ووجدنا أن هناك نوعين من منها: مباني دائمة وأخرى مؤقتة”.

ودفعت نتائج هذه التقييمات الأخيرة في ممر أفغويى التقديرات العامة للعدد الإجمالي للنازحين في الصومال وبشكل تصاعدي إلى حوالي مليون ونصف المليون نازح. هذا إلى جانب أكثر من ستمئة ألف لاجئ صومالي في الدول المجاورة.

** نقلاً عن إذاعة الأمم المتحدة.

%d مدونون معجبون بهذه: