تقرير أممي : نزوح 22 ألف صومالي إلى معسكرات اللاجئين جراء العنف الأخير

نيروبي(الشاهد) – أفاد تقرير للأمم المتحدة أمس الجمعة أن 22 ألف صومالي نزحوا إلى معسكرات اللاجئين جراء أعمال العنف الأخير بين المعارضة والحكومة الصومالية ، وذكر التقرير أن غالبية النازحين وصلوا إلى المخيمات الواقعة على الحدود بين الصومال وكينيا .

وتابع التقرير أن 14 ألف صومالي شردوا من يادرهم إلى خارج الصومال فيما بقي 7200 صومالي مشردين داخل الصومال ويلتمسون الحياة في المخيمات الواقعة بين مقديشو ومدينة أفجويى في إقليم شبيلي السفلي ، بالإضافة إلى أن 8700 أخرين انتشروا في المناطق الهادئة نسبياً في مقديشو هرباً من مناطق التى اشتدت فيها المعارك وتيرتها في الأيام الماضية .

وتعتبر مخيمات “عيلشابيها” على بعد 15 كلم جنوبي مقديشو هي الأكثر اكتظاظاً بالنازحين ؛حيث يقيم فيها عدد هائل من النازحين الذين فروا من العنف في العاصمة .

وبحسب تقديرات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فإن أعداد المشردين داخل الصومال وصل تعدادهم قرابة 1.4 مليون صومالي ، كما أجبرت المعارك الصوماليين على الهجرة إلى البلدان المجاورة للصومال ، ويقدر هذا العدد بـ 560 ألف صومالي .

جدير بالذكر أن العنف المتواصل في الصومال على نحو عقدين من الزمن خلف وراءه ضحايا أبرياء ، وشرد الملايين من منازلهم إلى خارج البلاد .

%d مدونون معجبون بهذه: