السلطات الكينية تفتح أبواب مخيم “لبويا” من جديد

لاجئون صوماليون

واجير(الشاهد) – فتحت السلطات الكينية مجدداً أبواب مخيم ( لبويا ) الواقع بالقرب من الحدود مع الصومال .

وبحسب مصادر صحفية فإن المخيم كان قد أغلق في السابق بأوامر صادرة من السلطات الكينية التى تتولى شؤون اللاجئين الصوماليين إلى جانب الهيئات الدولية.

ووصلت أولى جموع اللاجئين الفارين من العنف الجاري في حنوب الصومال إلى المخيم إثر افتتاحه أمس الجمعة وذلك بعد أعلن وزير النقل الكيني عن افتتاح المخيم من جديد .

وأشارت مصادر صحفية إلى أن اللاجئين الذين وصلوا إلى المخيم تم نقلهم إلى مخيم آخر شرقي كينيا والذي تشرفه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين .

ويقدر عدد المشردين في الصومال بمايقارب 1.4 مليون بالإضافة إلى أكثر من 300 ألف لاجىء صومالي تم إيوائهم من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مخيمات تقع قرب الحدود بين الصومال وكينيا .

%d مدونون معجبون بهذه: