منظمة اليونيسف وشركاؤها يؤكدون خلو القرن الأفريقي من مرض شلل الأطفال

نيويورك(الشاهد) – أفادت منظمة اليونيسف وشركاؤها أمس الجمعة بأن منطقة القرن الأفريقي أصبحت مرة أخرى خالية من شلل الأطفال مع عدم الإبلاغ عن أي حالة في السودان وإثيوبيا وكينيا منذ أكثر من عام.

وقالت اليونيسف “إن هذه خطوة كبيرة باتجاه تحقيق هدف القضاء على شلل الأطفال في العالم ومنع انتشار المرض في أفريقيا”.

ويترأس المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال كل من الحكومات المحلية، ومنظمة الصحة العالمية، ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الأوبئة واليونيسف.

وأشارت اليونيسف إلى أن التعامل بصورة صحيحة مع تفشي المرض عام 2008 في القرن الأفريقي، مثل إجراء حملات التحصين الواسعة والدعم الفني ودعم الحكومات قد أدى إلى وقف انتشاره.

وقد أصيب نحو 101 طفل بفيروس شلل الأطفال، وهو مرض معدي وفي بعض الأحيان قاتل، في السودان وإثيوبيا وكينيا وأوغندا ما بين آذار/مارس 2008 وتموز/يوليه 2009.

وتتضمن الإستراتيجية الجديدة لمبادرة القضاء على شلل الأطفال لعام 2010- 2012، التي اعتمدتها الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، تدابير جديدة للحد من انتشار الفيروس في العالم والتصدي بسرعة لظهور أي حالات.

وتدعو الإستراتيجية إلى وقف كل انتشار للفيروس بحلول منتصف عام 2010، والبناء على النجاحات التي تحققت حتى الآن في مواطن المرض مثل نيجيريا حيث انخفض عدد الحالات من 312 حالة العام الماضي إلى ثلاث حالات هذا العام.

وبالإضافة إلى نيجيريا ما زال المرض متوطنا في ثلاث دول هي الهند وأفغانستان وباكستان.

** نقلاً عن مركز أنباء الأمم المتحدة.

%d مدونون معجبون بهذه: