مفوضية اللاجئين تحث السعودية على وقف ترحيل اللاجئين الصوماليين

جنيف(الشاهد) – حثت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة على وقف ترحيل صوماليين إلى مقديشو موجهة انتقادا للرياض لقيامها بترحيل ألفي صومالي خلال الشهرين المنصرمين إلى العاصمة الصومالية التي تعصف بها الحرب.

وأضافت أن على الدول المجاورة أن توفر إقامة قانونية للعمال وطالبي اللجوء الصوماليين إلى أن تصبح عودتهم لمقديشو آمنة. وكثيرا ما يستهدف المدنيون في القتال بين القوات الصومالية ومقاتلي حركة الشباب المتشددة.

وقالت مليسا فلمينج المتحدثة باسم المفوضية في بيان صحفي “في ضوء العنف القاتل في مقديشو تحث المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة السلطات السعودية على عدم القيام بعمليات ترحيل في المستقبل لدواع إنسانية.”

وأضافت أن السعودية رحلت نحو ألف صومالي في يونيو حزيران ونحو ألف حتى الآن في الشهر الحالي. وكان معظمهم نساء.

ويقول معظم المرحلين إنهم فروا من الصومال بسبب الصراع وأعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان وفقا لتقارير تلقتها المفوضية من منظمات غير حكومية متعاونة معها.

وقالت فلمينج “قبل ترحيلهم أبلغوا عن احتجازهم في معتقلات لعدة أسابيع في ظروف وصفها البعض بأنها مروعة.”

ويقول معظمهم إنهم جاءوا من جنوب ووسط الصومال بما في ذلك مقديشو.

والسعودية أكبر دولة منتجة للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) ليست ضمن 144 دولة وقعت معاهدة اللاجئين لعام 1951 التي تلزم الدول بحماية المدنيين الذين يفرون من الصراع أو الاضطهاد.

وذكرت المفوضية ومقرها جنيف أن السعودية بترحيلها الصوماليين تستخف بالقواعد الإرشادية للمفوضية التي نشرت في مايو/ آيار الماضي وحثت جميع الدول على إعادة الصوماليين إلى وسط وجنوب الصومال فقط وعلى أساس طوعي بحت.

** نقلاً عن رويترز.

%d مدونون معجبون بهذه: