القرضاوي: ما يحدث في فلسطين والصومال عقاب من الله للمسلمين

الدوحة: أكد الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على أن ما يحدث في الصومال وفلسطين وأفغانستان عقاب من الله..مشيراً إلى الآية الكريمة من سورة الأنعام: (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ).

وأضاف القرضاوي خلال محاضرة التراويح بالجامع الكبير في قطر: “وينصح القرآن الكريم المسلمين في ذلك بقوله تعالى: (ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون) أي أحزاب متفرقة ينافر بعضها بعضا ويكيد بعضها لبعض وهذا ما يحذر القرآن منه أشد التحذير.

وأوضح القرضاوي – بحسب صحيفة الراية القطرية- أن الفقهاء مجمعون على أن الوطن الإسلامي يسمى دار الإسلام وليس ديار الإسلام أي أنها كلها دار واحدة وإن تفرقت الأوطان والتقاليد .. وبالتالي فإنه يجب أن يكون هناك قيادة إسلامية موحدة، وهي قيادة ليست ذات صورة واحدة، بل يمكن أن تتطور بتطور العصور.. فيمكن إقامتها على غرار الأوروبيين الذين أنشؤوا اتحاداً أوروبيا يتطور من صورة إلى صورة وتطورت هذه الصورة حتى أزالوا الحدود ووحدوا العملة والجمارك والجوازات.

وتناول القرضاوي خلال حديثه آيتين من سورة الأنعام يقول فيها الله عز وجل : قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً لَئِنْ أَنْجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِين 63 قُلِ اللَّهُ يُنَجِّيكُمْ مِنْهَا وَمِنْ كُلِّ كَرْبٍ ثُمَّ أَنْتُمْ تُشْرِكُونَ 64 قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ 65 .

المصدر: شبكة محيط

تعليق واحد

  1. شكرا للشيخ الجليل حفظه الله

%d مدونون معجبون بهذه: