الصومال: “الشباب” تستولي على مقر منظمة دولية وتحرق مخازنها

مقديشو (الشاهد) ـ بعد أن أحكمت حركة الشباب القبضة على معظم المدن الاسترايتجية نهاية الأسبوع الماضي في إقليم هيران وسط البلاد، استولت الحركة اليوم الأحد على مقر منظمة الهيئة الطبية الدولية (IMC) التي كان لها فرع في مدينة بلدوينى عاصمة إقليم هيران بوسط الصومال.

وقال الشيخ علي يوسف رئيس حركة الشباب في إقليم هيران “استحوذت الحركة على مقر المنظمة أثناء حملة تفتيش بحثاً عن موادٍ منتهية الصلاحية؛ حيث وجد في مخازن أدوية المنظمة عقاقير طبية انتهت صلاحيتها وأخرى فاسدة”.

وأحرقت حركة الشباب أدوية طبية متمثلة من الأقراص وحقن طبية في ميدان عام بحضور العديد من سكان المدينة.

وألقي رئيس حركة الشباب كلمة أمام الحشد الذي كان يتفرج على عملية حرق الأدوية الفاسدة “إن الحركة نفذت حملة عسكرية وضبطت مواداً طبية غير صالحة وفاسدة، وهي التي تم احراقها اليوم في شرقي مدينة بلدوينى”.

أما رئيس “الشباب” في مدينة بلدوينى فأوضح أن الحركة ستراقب الأنشطة والمواد التي يتم إدخالها إلى المدينة تفادياً لأضرار تصيب سكان المدينة.

وهدد الشيخ يوسف علي حيدر بمعاقبة من يتاجر بأدوية منتهية الصلاحية.

وكانت منظمة الهيئة الطبية الدولية محظورة في المناطق التي تسيطر عليها حركة الشباب في الأقاليم الجنوبية من الصومال، ويبدو أن المنظمة ستوقف نشاطها في إقليم هيران بوسط الصومال.

ولم تصدر المنظمة بعد بياناً حول الأدوية التي أحرقتها حركة الشباب، كما أنها لم تؤكد صحة ماتردد في وسائل الإعلام المحلية بأن المنظمة تكدس في مخازنها أدوية غير صالحة تعرض حياة رواد المنظمة للخطر.

%d مدونون معجبون بهذه: