الصومال: جامعة كسمايو تخّرج فوجها الأول من الطلبة الصوماليين

كسمايو (الشاهد) ـ لأول مرة منذ تأسيس جامعة كسمايو في جنوب الصومال على بعد 500 كلم جنوب مقديشو، خرّجت الجامعة فوجها الأول من الطلبة الصوماليين الذين أنهوا دراساتهم التعليمية مؤخراً بعد 5 سنوات من الجهود التي بذلوها وعلى وقع المشاكل الحياتية التي تشهد المدينة في الوضع الراهن.

وبحسب مدير التعليم في الجامعة فقد تخرج 30 طالباً من الجامعة في هذا الصيف، الذي يعتبرون أول فوج تخرج من الجامعة منذ أن وضع حجر أساسها في عام 2005 برعاية من الهيئات الخيرية ورجال أعمال صوماليين.

وأشار مدير التعليم إلى أن الطلاب الخريجين تخرجوا من كلية التربية قسم الدراسات الإسلامية وكلية إدارة الأعمال.

وثمّن الطالب عبدالسلام جامع جهود مدراء الجامعة نحو اكتمال دراستهم في وضع لا يحسد عليه. وقال: “بعض الطلبة نزحوا من المدينة وقتل آخرون في دوامة العنف التي شهدتها المدينة”، مضيفا “نشكر لله سبحانه وتعالى”.

وتعتبر جامعة كسمايو أول جامعة افتتحت في الأقاليم الجنوبية من الصومال، وخاصة تلك الأقاليم القريبة من الشريط الحدود بين الصومال وإثيوبيا وكينا.

وكان الطلاب الصوماليون الذين يدرسون المدارس الأساسية والثانوية في كسمايو يشدون رحالهم إلى مقديشو أو خارجها لمواصلة مسيرة التعليم والحصول على شهادة عالية تضمن لهم عملاً سعيداً.

ومن المتوقع أن الطلاب سينضمون في المستقبل القريب إلى جامعة كسمايو التي ستدشن مقراً لها في المدينة خلال الشهور المقبلة، ويرتاحون عن متاعب السفر والغربة من مسقط رأسهم كسمايو.

%d مدونون معجبون بهذه: