تردي الوضع الصحي في جنوب غرب الصومال

حدر (الشاهد)- أفادت الأنباء الواردة من جنوب غرب الصومال أن الأوضاع الصحية في مناطق تابعة لإقليم بكول تشهد تدهورا كبيرا، ما يسبب كارثة جديدة بالنسبة للسكان المحليين هناك.

وقال المدير العام بمستشفى بكول عبدالحكيم معلم آدن، إن المستشفى وعيادات الصحة تفتقر للخدمات الطبية، حيث إن معظم المرضى لا يجدون إسعافات أولية بسبب النقص الحاد في الأدوية، مضيفا أن الأهالي يخشون من انتشار الأوبئة وضعف المناعة.

وأوضح أن معظم المرضى يقطعون مسافات كبيرة بحثا عن عيادات صحية في مدينة حدر حاضرة إقليم بكول، وهي المكان الوحيد الذي يمكن فيه توفير بعض المضادات الحيوية.

المصدر: الوطن

%d مدونون معجبون بهذه: