بريطانيا تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الكاملة تجاه الصومال

لندن (الشاهد)- دعت بريطانيا اليوم الاربعاء المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الكاملة لمساعدة الصومال على الخروج من أزمته الأمنية والسياسية ودعمه في التغلب على التحديات التي تواجهه في مختلف الاصعدة.

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وإفريقيا توبايس الوود في بيان صحفي عقب ترؤسه اجتماعا دوليا مغلقا حول تطورات الأوضاع في الصومال إن على المانحين الدوليين والمساهمين بقوات حفظ السلام التعاون من أجل مواجهة التحدي “الاكبر” المتعلق باصلاح واعادة هيكلة جهاز الامن في الصومال.

وشدد على ضرورة الإسراع في تطوير قدرات قوات الامن المحلية وتنسيق تعاونها مع مهمة الاتحاد الأفريقي في الصومال (اميصوم) من اجل تحمل مسؤوليات اكبر لإدارة شؤون الامن واعادة الاستقرار للبلاد.

وحذر الوود من أن عدم اعادة هيكلة اجهزة الامن سيتسبب في تقويض المكاسب السياسية التي تحققت معربا في ذات السياق عن تقدير بلاده لجهود القوات الافريقية في حماية أمن الشعب الصومالي وتحرير المناطق من سيطرة حركة (الشباب).

واعتبر أن انعقاد هذا الاجتماع في لندن يظهر التزام بريطانيا بأمن ومستقبل الصومال مشيرا إلى أن بلاده قدمت هذا العام مساعدات اجمالية للصومال بقيمة 200 مليون جنيه استرليني اضافة الى إرسال 70 عسكريا بريطانيا إضافيا لمكتب المساعدة التابع للأمم المتحدة.

وقد حضر الاجتماع وزراء دفاع ووزراء ممثلين لكل من الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة وتركيا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا إضافة الى الممثل الخاص للامم المتحدة في الصومال ومدير عام الموظفين العسكريين في الاتحاد الاوروبي.

المصدر: كونا

%d مدونون معجبون بهذه: