مقتل طفل صومالي في الثامنة من العمر في هجوم بقنبلة يدوية على منزل في السويد

غوتنبرغ (الشاهد) – قُتل طفل صومالي في الثامنة من العمر في هجوم بقنبلة يدوية على منزل أسرة صومالية في مدينة غوتنبرغ السويدية.

وذكرت مواقع إخبارية أن الطفل القتيل ويدعى ” يوسف ورسمة ” المولود في إنچلترا كان مع والدته في زيارة عائلية عندما تم إلقاء قنبلة يدوية داخل المنزل.

ووفقا لمصادر إعلامية فإن المنزل المستهدف لأسرة صومالية تم إلقاء القبض على أحد افرادها من قبل بتهمة التورط في قتل شاب سويدي بأحد المطاعم.

وذكر مصدر في شرطة مدينة غوتنبرغ أن التحريات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

الجدير بالذكر أن هذه الواقعة أثارت فزع الجالية الصومالية في السويد.

24/08/2016

%d مدونون معجبون بهذه: