مخاوف وسط أبناء الجالية الصومالية في الولايات المتحدة بسبب تزايد نبرة العداء ضد المسلمين في أمريكا

مينيابوليس (الشاهد) – تسود حالة من القلق والتوتر، أوساط الجالية الصومالية في الولايات المتحدة، بسبب تزايد نبرة العداء الموجهة ضد المسلمين المقيمين في شمال القارة الجديدة.

وصرح عدد من الصوماليين المقيمين في مدينة مينيابوليس بولاية مينسوتا الأمريكية، أن تعالي خطاب الكراهية في وسائل الإعلام الأمريكية وخطابات عدد من الساسة الأمريكان، يشير إلى وجود حالة عداء للمسلمين تظهر في التنامي بسرعة شديدة.

وأضاف هؤلاء الصوماليون المقيمون في المهجر أن مثل هذه الخطابات قد تستثير حماسة الجماعات العنصرية في أمريكا وتستعديهم ضد أبناء الجاليات المسلمة وفي مقدمتهم الجالية الصومالية.

تجدر الإشارة إلى أن المرشح الجمهوري لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ” دونالد ترامب “، كان قد وصف الجالية الصومالية في إحدى خطاباته الانتخابية بالإرهابيين.

15/08/2016

%d مدونون معجبون بهذه: