ندوة علمية حول أضرار ختان الإناث النفسية والاجتماعية بالعاصمة مقديشو

مقديشو (الشاهد) – بالتعاون مع وزارة المرأة وحقوق الإنسان الفيدرالية بالصومال، نظمت مؤسسسة ( إفراح ) الصومالية، ندوة علمية بالعاصمة الصومالية مقديشو، عن أضرار عادة ختان الإناث النفسية والاجتماعية.

وشارك في الندوة عدد من كبار المسؤوليين بالحكومة الفيدرالية وفي مقدمتهم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الصومالي الدكتور ” عبد القادر شيخ علي البغدادي”.

كما كان من بين حضور الندوة نائبة وزيرة المرأة وحقوق الإنسان ” مؤمنة شيخ عمر” ونائب وزير الإعلام ” عبد الله عولاد روبله ” والنائب العام الصومالي ” طاهر على أحمد “.

وضمت الندوة كذلك عددا من ممثلي الولايات الإقليمية التابعة للاتحاد الفيدرالي في الصومال، بالإضافة إلى أكاديميين ومثقفين وعلماء دين، ونخب من أعيان ووجهاء المجتمع المدني المحلي.

وناقشت الندوة جذور هذه العادة في المجتمع المحلي، وضرورة وجود توعية دينية وعلمية متجانسة لحث الآباء والأمهات على إيقاف هذه الممارسة السيئة.

كما تناولت الندوة الاضرار النفسية والاجتماعية التي تتولد من هذه الممارسة، ومنها الاكتئاب الشديد وحدة الطباع وصعوبة الاندماج مع الغير، بالإضافة إلى الأضرار الصحية، وعلى رأسها البرود الجنسي، ونقص الخصوبة، والالتهابات المزمنة.

وشددت الندوة على ضرورة تفعيل القانون المعني بتجريم ممارسة هذه العادة.

الجدير بالذكر أن الصومال احتل المركز الأول عالميا قبل أفغانستان ومصر، في قائمة الدول الأكثر ممارسة لعادة ختان الإناث حسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية هذا العام.

30/07/2016

%d مدونون معجبون بهذه: