تظاهرات في العاصمة الكندية احتجاجاً على مقتل شاب صومالي على يد أفراد في الشرطة الكندية

اُتاوا (الشاهد) – تظاهر المئات من أبناء الجالية الصومالية في كندا، احتجاجاً على مقتل شاب صومالي على يد أفراد الشرطة الكندية، في العاصمة الكندية اُتاوا.

وذكرت مواقع إخبارية كندية أن الشاب القتيل ويدعى ” عبد الرحمن عبدي” 37 سنة، تعرض لتعذيب وحشي داخل أحد أقسام الشرطة بالعاصمة اُتاوا حتى الموت.

وكان ” عبدي ” الذي وصل مهاجراً إلى كندا من 8 سنوات، يعاني من اضطرابات نفسية كما أكد أفراد أسرته.

وصرحت الناشطة الصومالية ” حليمة سعيد ” التي قادت التظاهرة، أنهم يطالبون السلطات الكندية بالتحقيق في الموضوع ومقاضاة المتسببين في مقتل ” عبدي” .

الجدير بالذكر أن الشرطة الكندية كانت قد ألقت القبض على ” عبد الرحمن عبدي “، قبل بضعة أسابيع للتحقيق في انتمائه للجماعات الإرهابية المتطرفة.

28/07/2016

%d مدونون معجبون بهذه: