أكثر من 2000 طالب صومالي يخسرون دراستهم ومحل إقامتهم بسبب محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا

إسطنبول (الشاهد) – أعلن الاتحاد الصومالي للطلبة الصوماليين المغتربين في تركيا، عن وجود أكثر من 2000 طالب وطالبة صوماليين، خسروا منحهم الدراسية وأماكن الإقامة الخاصة عقب انتهاء محاولة الانقلاب الفاشل الذي قامت به مجموعة من الجيش التركي يوم الأربعاء الماضي.

وصرح رئيس اتحاد الطلبة الصوماليين في تركيا ” محمد عبد الله حاشي ” أن هؤلاء الطلبة كانوا يدرسون ويقيمون في تركيا بموجب منحة من هيئة النيل التابعة لمنظمة الكيان الموازي التي يرأسها رجل الدين التركي المعارض ” فتح الله چولن”.

وأكد ” حاشي ” أن هولاء الطلبة تلقوا إنذارات باخلاء المساكن التي كانوا يقيمون بها ومغادرة البلاد على أسرع وجه.

وناشد ” حاشي ” الحكومة الصومالية بالتدخل لدى حكومة أنقرة، والعمل على تسوية أمور هذه المجموعة المنكوبة، بما لا يتعارض مع أحلامهم في مستقبل علمي واعد.

تجدر الإشارة إلى أن مقديشو كانت قد أصدرات قرارات سيادية بإغلاق مكاتب هيئة النيل في الصومال، عقب اتهام الحكومة التركية لمؤسسها ” فتح الله چولن” بالتورط في الانقلاب الفاشل.

20/07/2016

تعليق واحد

  1. الله يصبركم على المحنة إن شاء الله تتفرج عنكم قريباً الله يعوضكم . . الدولة التركية تتفهمكم . .

%d مدونون معجبون بهذه: