” شمسة عبد الله “سيدة صومالية كانت من بين ضحايا تفجير مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول التركية

إسطنبول (الشاهد) – عرضت عدد من وسائل الإعلام الصومالية صورة سيدة في نهاية العقد الرابع من العمر، قيل إنها كانت من المتواجدين داخل مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول التركية لحظة تعرضه لتفجير إرهابي مساء يوم الثلاثاء الماضي الـ 28 من يونيو/ حزيران.

ووفقا لتقرير أعده مراسل قناة (يونيفرسال) الصومالية في إسطنبول فإن السيدة وتدعى ” شمسة محمد عبد الله ” كانت في طريقها إلى العاصمة الصومالية مقديشو قادمة من مدينة تورنتو الكندية، وكانت تمر بإسطنبول كـمحطة عبور (ترانزيت ) عندما وقع الانفجار في المطار.

وتعرضت السيدة “شمسة” لكسر مضاعف في ساقها اليسرى عندما سقطت من فوق أحد السلالم نتيجة تدافع الناس داخل المطار.

ويتم علاج “شمسة” حاليا في مستشفى (باجلر ) بمدينة إسطنبول من الإصابة التي لحقت بها جراء هذا الحادث الإرهابي.

يذكر  أن حادثة استهداف مطار أتاتورك كان قد تضرر بها عشرات من الأجانب المسافرين الذين كانوا متواجدين في المنطقة المستهدفة.

02/07/2016

%d مدونون معجبون بهذه: