كتاب ” أصوات مصغية ” يصف معاناة المرأة الصومالية المهاجرة في جنوب أفريقيا

جوهانسبورغ (الشاهد) – صدر في مدينة جوهانسبورغ العاصمة الاقتصادية لدولة جنوب أفريقيا، كتاب باللغة الانچليزية بعنوان أصوات مصغية (LISTENING VOICES) عن مركز دعم العمل المجتمعي بجنوب أفريقيا.

ويتضمن الكتاب قصصا واقعية مروية على لسان نساء صوماليات من المهاجرين المتواجدين في جنوب أفريقيا.

ويروي الكتاب على لسان هؤلاء النسوة، المعاناة والآلام التي يواجهها المهاجرون الصوماليون في رحلة البحث عن الحياة، وكم التعديات والانتهاكات التي يتعرضون لها.

ورغم أن المعاناة مشتركة بين الرجل والمرأة، إلا أن الكتاب يركز على أوجاع الانثى الضعفية التي غادرت بلادها بحثاً عن الأمن والاستقرار والحياة.

واحتفت الجالية الصومالية في جنوب أفريقيا بالكتاب الذي يعد الأول الذي يروي قصص واقعية، لنماذج حية من المهاجرين الصوماليين في هذا المهجر الأفريقي.

وصرح نائب رئيس الجالية الصومالية في جنوب أفريقيا ” عبد الله بشير مهدي “، أن القصص التي تضمنها الكتاب مؤلمة وتصور جزءاً من الواقع المر الذي يعيشه الصوماليون في هذه البلاد.

الجدير بالذكر أن أدب المهجر أو الشتات، بدأ يظهر في الساحة الأدبية الصومالية منذ انتشار الصوماليين في أرجاء المعمورة قبل ما يقارب الـ 25 عاماً.

22/06/2016

%d مدونون معجبون بهذه: