الجمعية الصحية الصومالية في الكويت تقيم ندوة في اليوم العالمي للسرطان

الكويت [ الشاهد ] – أقامت الجمعية الصحية في الكويت مساء الخميس ندوة توعوية لأبناء الجالية الصومالية تحت شعار “معا لنكافح السرطان” وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للسرطان ضمن جهود الجمعية في نشر الوعي عن مرض السرطان وتبديد المعتقدات الخاطئة حوله في المجتمع.

شهدت الندوة حضور رئيس الجالية الصومالية في الكويت محمد محمود حاجي ومدير المشاريع الخارجية بصندوق إعانة المرضى خالد عبد الله الهندي وعدد من أبناء الجالية. واستهلت بكلمة لرئيس الجمعية أبوبكر علمي عبدي رحب فيها بالحضور، وبين أن هذه الندوة تأتي ضمن حملة “معا من أجل التوعية” مؤكدا حرص الجمعية على تقديم كل ما تحتاجه الجالية من برامج توعوية للوقاية من مختلف الأمراض، ومشيرا إلى أنه بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان كان لا بد من تسليط الضوء على هذا المرض الذي أصبح يعاني منه الكثير ويحصد الأرواح رغم كونه مرضا يسهل الوقاية منه في حال تمتع الشخص بالوعي اللازم بأهمية الكشف المبكر ومعرفته بأعراضه.

ومن جانبه قدم الدكتور أيمن محمود مرعي رئيس وحدة بيولوجيا الأورام والكيمياء الحيوية بمركز الكويت لمكافحة السرطان فقرة استفاد منها الحضور ؛ حيث أسهب في الحديث عن ماهية السرطان وأسبابه وطرق الوقاية منه. وأشار مرعي إلى أن 80-90% من أسباب السرطان تعود إلى العادات السيئة في حياتنا كالتدخين والتغذية غير الصحية وانعدام النشاط البدني بجانب الإجهاد الذهني والقلق، وذكر أنه بتصحيح تلك العادات يتجنب الإنسان عديد المشاكل الصحية.

واستعرض مختلف أنواع السرطان بإيجاز مبينا أعراضها الأولية وضرورة الفحص المبكر في حال ظهور هذه الأعراض مؤكدا أن ذلك يسهم كثيرا في علاج المرض قبل تفاقمه واختتم حديثه ببيان أن الشفاء بيد الله تعالى قبل كل شيء وأن التطور الطبي زاد كثيرا من إمكانية الشفاء من السرطان.

وفي ذات الإطار تحدثت الأستاذة منيرة مواس اخصائية العلاج الطبيعي بمركز الكويت لمكافحة السرطان عن أهمية العلاج الطبيعي لمريض السرطان خصوصا بعد إجراء عمليات استئصال الورم أو جلسات العلاج الكيماوي مبينة على ضرورة مشاركة أهل المريض في عملية تأهيل المريض بعد شفائه.

وتضمنت الندوة فقرة سعت لتقديم رسالة إيجابية عن طريق الأستاذ ضاري الإبراهيم المحاضر في التحفيز ومدرب معتمد في البرمجة اللغوية العصبية، وتميز الإبراهيم في تحفيز الحضور لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لمرضى السرطان مؤكد أن جزء كبير من العلاج يعتمد على تعزيز نفسية المريض ورفع حالته المعنوية.

 وفي ختام الندوة كرم رئيس الجمعية أبوبكر عبدي المحاضرين، وقدم لهم الشكر على مساهمتهم الفعالة في تقديم خبراتهم القيمة لأبناء الجالية الصومالية في الكويت؛ مجددا التأكيد على حرص الجمعية على استقطاب نخبة من المختصين في عديد المجالات الطبية ضمن مساعي تعزيز وعي الجالية في المجال الصحي.

* كتبه : محمد أبوبكر

%d مدونون معجبون بهذه: