“29 يوما فى الصومال” كتاب لصحفى مصرى عن أوكار القراصنة

القاهرة (الشاهد) – أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب كتابا جديدا لأيمن السيسى الصحفى بالأهرام بعنوان “29 يوما فى الصومال”.

حيث خاض أيمن مغامرة اقتحام أوكار قراصنة البحر واكتشاف الدعم الأمريكى للقراصنة الصوماليين ، وكانت التحذيرات من مغبة الرحلة أقصى من التعرض للموت نفسه، ولكنه آثر أن يلج المغامرة ويخوض التجربة عابرا إلى “بوصاصو” مدينة القراصنة على متن سفينة مواشى ليعود بما يؤكد الهدف الأمريكى من تفتيت المنطقة وتقسيمها إلى دويلات فاشلة، وهو ما بدأ فى الصومال.

ورصد أيمن فى كتابه العلاقة بين المخابرات الأمريكية وقراصنة البحر الصوماليين، وكيف دعمتهم أمريكا لإبعاد أنظار العالم عما تفعله فى أقاليم الصومال المقسمة، وكيف أسست ميليشيا عسكرية من شباب صومالىين أغراه المال.

الصحفي المصري {أيمن السيسي}

الصحفي المصري {أيمن السيسي}

وحدد أيمن السيسى مواقع هذه الميليشيا ونوعية تدريباتهم والرواتب التى يحصل عليها عناصرها وقادتها الذين دعمتهم أمريكا قبل أكثر من عشرين عاما، وساعدتهم لإسقاط الدولة الصومالية لمنع تكرار قدرة مصر على السيطرة على مضيق باب المندب كما حدث إبان حرب أكتوبر عام 1973.

ورصد أيضا الحرب الضروس الذى يتعرض له الوجود العربى فى “بونت لاند” و”صومالى لاند”، ومحاولة منع ومحاصرة التعليم العربى وبعثة الأزهر فيهما، وسيطرة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية على الأوضاع عن طريق الهيمنة الإثيوبية، وارتباط ذلك بألاعيب إثيوبيا ومحاولاتها المستديمة لتعطيش مصر، وكيف شاركت أيضا فى دعم القراصنة بالسلاح والمعدات

الكتاب مثير وجريء وحافل بأسرار ومعلومات غريبة على القارئ العربى المتجاهل لهذه المنطقة من العالم، ويذكر أن بعض فصوله نشر فى جريدة “الأهرام” تحت عنوان “الأهرام تخترق أوكار القراصنة” فى عدة حلقات، حصل فيها أيمن السيسى على جائزة أحسن صحفى استقصائى عربى من “جائزة دبى للصحافة العربية” العام الماضى.

المصدر موقع صدى البلاد

%d مدونون معجبون بهذه: