الإعلان عن القضاء على فيروس شلل الأطفال في الصومال

مقديشو (الشاهد) – تم الإعلان رسميا عن خلو الصومال من مرض شلل الأطفال الذي تفشى بين عامي 2013-2014، وأثر على ما يقرب من مئتي شخص، حيث حدثت آخر حالة للإصابة بالمرض قبل أربعة عشر شهرا.

وجاء الإعلان الرسمي بعد تقييم قام به فريق يتألف من خبراء من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف ومراكز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة، وغيرهم، حيث أجرى الفريق مراجعة متعمقة للاستجابة لتفشي مرض شلل الأطفال في الصومال، في أكتوبر 2015.

وأشار الخبراء إلى الإنجاز الرائع الذي جاء نتيجة للجهود الهائلة والالتزام الذي أبدته الحكومات والعاملون في مجال الصحة، وأولياء الأمور لضمان أن أطفالهم يتلقون اللقاح.

وكان المرض قد ظهر أول مرة في مايو/ أيار 2013، عندما أصيبت فتاة تبلغ من العمر عامين في مقديشو، وانتشر بسرعة ليصيب مئة وأربعة وتسعين شخصا. ونتيجة للاستجابة السريعة والمنسقة تم الإبلاغ عن خمس حالات جديدة فقط عام 2014.

وقامت السلطات الصحية الصومالية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية وشركاء من المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، باستهداف أكثر من مليوني طفل تحت سن الخامسة في عدة حملات للتحصين الجماعي، وفي بعض المناطق، تم تطعيم أطفال تتراوح أعمارهم بين الخامسة والعاشرة، كما تم تطعيم الكبار لضمان وقف تداول فيروس شلل الأطفال.

%d مدونون معجبون بهذه: