بهجة محمد : فنانة تشكيلية صومالية تعالج مشاكل مجتمعها بالفن

هرجيسا (الشاهد) – تشهد مدينة هرجيسا عاصمة حكومة أرض الصومال في شمال البلاد، نهضة فنية وثقافية بسبب الأوضاع الأمنية الجيدة نسبيا ً بالمقارنة مع باقي أرجاء الصومال.

ورغم ذلك لم يكن الأمر سهلا، أمام الفنانة التشكيلية الصومالية “بهجة محمد” عندما قررت استخدام الريشة وممارسة الفن التشكيلي، الذي يحتكره الرجال في الصومال، لتكون بذلك أول امرأة تدخل هذا الفن على مستوى البلاد.

وتقول بهجة، التي تمارس هذا الفن في مكتبها بمقر الثقافة والفنون في هرجيسا، عاصمة ما يسمى بجمهورية أرض الصومال، إنها تستخدم الريشة من أجل السلام، ومعالجة المشاكل الاجتماعية كقضايا المرأة، وظاهرة الهجرة غير المشروعة.

وشاركت بهجة بلوحاتها الفنية حتى الآن في معرضين كبيرين أقيما في هرجيسا، لتفوز بإحدى المسابقتين على 23 فنانا تشكيليا، كانت هي المرأة الوحيدة.
تخرجت بهجة في كلية علوم الحاسوب بجامعة هرجيسا قبل شهور، قليلة ما يتيح لها فرصة تطوير موهبتها، وذلك بعد أن تغيرت نظرة البعض وكثرة المؤيدين لها.

ورغم أن مزاولة الفن التشكيلي لا تمثل مصدر رزق يذكر بالنسبة لها، فإنها تحصل على مبالغ مالية أحيانا مقابل طلبات خاصة غالبا ما تأتيها من العائدين من المهجر.

تقول بهجة إن الفن التشكيلي هواية لا تفرق بين الرجال والنساء، وموهبة لا تعرف الحدود وعليه ينبغي للنساء اللواتي يعشقن هذا الفن، إبراز موهبتهن وممارسة هذا الفن بعيداً عن رأي الآخرين.

المصدر: عن قناة العربية بتصرف

%d مدونون معجبون بهذه: