الحكومة الصومالية تهدد بالقضاء على حركة الشباب قبل نهاية العام الجاري

astaanta-qarankaنيويورك (الشاهد)- هددت الحكومة الصومالية بالقضاء على حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة قبل نهاية عام 2015 الجاري.

وقال رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد علي شارماركي في تصريح للصحفيين بعد مشاركته في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الصومال في نيويورك إن الحكومة تسعى إلى تحرير محافظات الصومال بالكامل من قبضة حركة الشباب قبل نهاية العام الجاري حسبما تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية.

وأضاف رئيس الوزراء الصومالي أن حركة الشباب لقيت هزائم متلاحقة على أيدي قوات الحكومة الصومالية، مشيرا إلى أنها تسيطر حاليا على 20% من مناطق الصومال.

وكانت قوات الحكومة الصومالية بدعم من قوات الاتحاد الأفريقي بثت سيطرتها على مناطق في محافظة شبيلى السفلى في جنوب البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية.

%d مدونون معجبون بهذه: