كيني يعترف بدعم تنظيمات مرتبطة بـ”القاعدة” منها حركة الشباب

مسحلون من حركة الشباب (صورة أرشيفية)

مسحلون من حركة الشباب (صورة أرشيفية)

ميامي (الشاهد)- أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن كينيًا اعترف أمس، في ميامي بجنوب شرق الولايات المتحدة بأنه خطط لمساعدة تنظيمات عدة مرتبطة بالقاعدة في سوريا والصومال.

واعترف محمد حسين سعيد (27 عامًا) المتحدر من نيروبي بأنه حاول التعاون مع القاعدة وكذلك مع فرعها في سوريا جبهة النصرة ومع حركة الشباب في الصومال، وكلها تنظيمات تعتبر إرهابية في الولايات المتحدة.

وسيصدر الحكم بحقه في 14 أغسطس علمًا بأنه يواجه عقوبة السجن حتى 15 عامًا، وحكم على شريك سعيد الأمريكي غفران أحمد محمد في ديسمبر الفائت في ميامي بالسجن 15 عامًا في القضية نفسها.

واعتقل الرجلان العام الفائت في السعودية، ونقلهما إلى ميامي عناصر في مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي).

وقالت السلطات الأمريكية، إن غفران أحمد محمد قام بتحويلات عدة لمصلحة الكيني دعمًا لحركة الشباب، إضافة إلى تحويلات لشخص آخر يقوم بالتمويل والتجنيد لمصلحة القاعدة والنصرة، متهمة الكيني بأنه جند أيضًا مقاتلين أجانب وخصوصًا في بريطانيا.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: