منع طائرة إيرانية من الهبوط في جيبوتي لعدم وجود تنسيق مسبق

24-05-15-3364057طهران (الشاهد)- تداولت وسائل الإعلام الإيرانية أمس السبت، أن طائرة تابعة إلى الهلال الأحمر الإيراني تحمل 20 طنا من المساعدات الغذائية إلى اليمن مُنعت من الهبوط في جيبوتي وعادت الطائرة إلى إيران.

وأعلن رئيس منظمة الإغاثة والإنقاذ في جمعية الهلال الأحمر الإيراني ناصر جرخ ساز بأن السبب في عودة طائرة المساعدات الإيرانية لليمن من جيبوتي يعود إلى “عدم التنسيق مع وزارة خارجيتها”.

وقال جرخ ساز في تصريح لوكالة أنباء فارس إن “جميع التنسيقات اللازمة لتوجه هذه الطائرة قد أجريت مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ولكن حينما اعتزمت الطائرة الهبوط في مطار جيبوتي، أعلنت وزارة خارجية جيبوتي بأن التنسيق يجب أن يجري معها”.

وأضاف، أنه لهذا السبب لم يسمح بهبوط طائرة المساعدات الإيرانية في مطار جيبوتي وأعلنوا بأن التنسيقات اللازمة يجب أن تجري عبر وزارتي الخارجية في البلدين.

وأوضح مسؤول إيراني تحدث لوكالة أبناء فارس الذي لم تكشف الوكالة عن اسمه أن الطائرة متواجدة حاليا في مدينة شابهار جنوب شرقي إيران، في انتظار “الحصول على تصريح من وزارة الخارجية في جيبوتي”.

وذكر مسؤولون في الأمم المتحدة في وقت سابق أنهم تسلموا حمولة مساعدات نقلتها سفينة إيرانية في مرفأ جيبوتي قبل نقلها إلى اليمن.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: