إيران تنفي اختطاف قارب لها في شواطئ الصومال

طهران (الشاهد)- نفى رئيس مؤسسة الموانئ الإيرانية خبر اختطاف قارب صيد إيراني من قبل “حركة الشباب”، في وقت تبحر فيه سفينة مساعدات إيرانية إلى اليمن، على الرغم من عدم حصول طهران على موافقة لرسو السفينة على الشواطئ اليمنية، وفق ما أعلنت الخارجية اليمنية.

وأوضح رئيس مؤسسة الموانئ، هادي حق شناس، أنّ خبر اختطاف قارب صيد إيراني كان على متنه خمسة عشر بحاراً، “عار عن الصحة”، بعدما تداولت بعض المواقع خبر اختطاف القارب من قبل “حركة الشباب”.

كما أشار حق شناس، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، إلى أن مؤسسات الموانئ في المنطقة تتواصل مع بعضها عادة، ولم تؤكد أي منها هذا الخبر، فضلاً عن عدم تأكيده بشكل رسمي من قبل الصومال، وعلى هذا الأساس تنفي إيران رسمياً صحة هذا الخبر، حسب تعبيره.

من جهةٍ أخرى، تبحر في هذه الأثناء، سفينة المساعدات الإيرانية المتوجهة إلى اليمن، في بحر العرب، وفي حين أعلنت الخارجية اليمنية عن عدم حصول إيران على تصريح المرور إلى اليمن لإيصال هذه المساعدات، قال رئيس الدائرة العربية والإفريقية في الخارجية الإيرانية، حسين أمير عبد اللهيان، إن طهران نسقت مع الأمم المتحدة لكي ترسو سفينتها في النهاية بالقرب من السواحل اليمنية، حيث سيتم تفريغ حمولتها من المساعدات هناك.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن عبد اللهيان قوله، إن طهران تعتزم إرسال المزيد من المساعدات جواً، لتصل إلى سلطنة عمان وجيبوتي وتنقل بعد ذلك إلى اليمن، قائلاً إنها مساعدات غذائية وأدوية تابعة للهلال الأحمر الإيراني.

المصدر: صحيفة العربي الجديد

%d مدونون معجبون بهذه: