بريطانيا تدين هجوم حركة الشباب على حافلة تابعة للأمم المتحدة فى الصومال

british-flagلندن (الشاهد)- دانت الخارجية البريطانية أمس الثلاثاء الهجوم الذى شنته حركة ‏الشباب يوم أمس على حافلة تابعة للأمم المتحدة فى الصومال، والذى خلف عددا من القتلى.‏

وقال وزير شؤون افريقيا بالخارجية البريطانية، جيمس دودريدج، فى بيان له “أدين الهجوم ‏الوحشى الذى وقع يوم أمس من قبل حركة الشباب على سيارة تابعة للأمم المتحدة فى ‏جاروى فى بونت لاند، والذي أسفر عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص، بعضهم من ‏الصوماليين وبعضهم من دول أخرى”.‏

وقدم الوزير البريطانى تعازيه لأسر وأصدقاء الضحايا الذين كانوا يعملون لتحسين الصحة ‏والتعليم للأطفال فى الصومال. ‏

وشدد دودريدج على أن الإرهاب لن يزعزع أبدا عزم المجتمع الدولى على دعم شعب ‏الصومال لبناء مستقبل سلمى ومستقر ومزدهر.‏

وقتل ما لا يقل عن ستة من موظفى الامم المتحدة صباح أمس الاثنين فى هجوم لحركة ‏الشباب الصومالية استهدف حافلة لموظفى المنظمة الدولية فى المدينة الواقعة شمال شرق ‏الصومال.‏

المصدر: صحيفة صدى

%d مدونون معجبون بهذه: