نقل مصابين تعذر علاجهم في الصومال إلى الإمارات العربية المتحدة

نقل مصاب صومالي تعذر علاجه في الداخل إلى الإمارات (صورة أرشيفية)

نقل مصاب صومالي تعذر علاجه في الداخل إلى الإمارات (صورة أرشيفية)

مقديشو (الشاهد)- تم صباح اليوم الأحد نقل 13 شخصا من المصابين بالهجوم الانتحاري الذي شنته حركة الشباب على فندق سينترال في مقديشو إلى الإمارات العربية المتحدة لتلقي العلاج هناك.

وتم إجلاء المصابين بالهجوم الانتخاري الأخير صباح اليوم الأحد على متن طائرتين أرسلتهما دولة الإمارات العربية المتحدة لعلاج المصابين  في مراكز صحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان في توديع المصابين الذين تم نقلهم إلى الإمارات العربية المتحدة في أرضية مطار آدم عدي الدولي بالعاصمة مقديشو وزيرة الصحة الصومالية حوى محمد حسن ووزير الخارجية عبد السلام هدليه عمر.

وقالت وزيرة الصحة الصومالية في تصريح للصحفيين في المطار إن 13 شخصا من المصابين تم نقلهم اليوم إلى الإمارات العربية المتحدة بعد تعذر علاجهم في الصومال، مشيرة إلى أن نقل هؤلاء المصابين يأتي استجابة لطلب الحكومة الصومالية حول توفير العلاج لبعض المصابين الذين كانوا في حالة خطيرة في الخارج.

من جهته صرح وزير الخارجية الصومالي عبد السلام هدليه عمر أن الحكومة الصومالية قدمت طلبا إلى دول في العالم لتوفير خدمات صحية لمصابين آخرين تعذر علاجهم داخل البلاد.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة من أبرز الدول العربية المهتمة بالصومال، حيث تنفذ مشاريع تنموية وإنسانية في مناطق مختلفة في البلاد.

%d مدونون معجبون بهذه: