تراجع أعمال القرصنة على سواحل الصومال

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

نيروبي (الشاهد)- قالت وكالة بحرية عالمية أمس (الاربعاء)، إن هجمات القراصنة والسرقة باستخدام السلاح انخفضت بشكل ملحوظ قبالة السواحل الصومالية خلال الأشهر التسعة الماضية.

وذكر المكتب البحري الدولي التابع لغرفة التجارة الدولية، إن 10 حوادث فقط وقعت حتى الآن هذا العام في الصومال، فى حين وقع إجمالي 178 حادثا على مستوى العالم، بانخفاض عن 352 حادثا في 2011.

وعزا مدير المكتب بوتنجال موكوندان انخفاض أعداد الهجمات إلى الجهود المشتركة لأسلحة البحرية الأجنبية، التي ساعدت في تقليل عدد الهجمات قبالة سواحل الصومال.

ويقول موكوندان “من المشجع رؤية الانخفاض الكبير في القرصنة البحرية والسرقة المسلحة على مدار السنوات القليلة الماضية، وذلك بفضل أسلحة البحرية الدولية التي ردعت القراصنة في شرق إفريقيا وحسنت الأمن على متن السفن”.

وأضاف “أن هناك ارتفاعا مقلقا مع ذلك في الهجمات على ناقلات البترول الساحلية الصغيرة في جنوب شرق آسيا، وننصح الناقلات الصغيرة على نحو خاص باليقظة في تلك المياه والإبلاغ عن كافة الهجمات والمراكب الصغيرة المثيرة للريبة، لمركز الابلاغ عن القرصنة التابعة للمكتب”.

ويعد الانخفاض في حوادث القرصنة راحة لشركات السفن التي تستخدم المحيط الهندى الذي كان هدفا للقراصنة، والتي غالبا ما تدفع فدية ضخمة لتأمين إطلاق سراح سفنها وطاقمها. وبحسب التقرير، فإنه خلال الأشهر التسعة الاولى من 2014 قتل القراصنة 3 بحارة واختطفوا 5 واحتجزوا 369 اخرين كرهائن. وتعرض اجمالي 17 مركبا للاختطاف كما هاجم القراصنة 124 سفينة وأطلقوا النار على 10 منها. وكان هناك 27 تقريرا عن محاولات هجوم على سفن.

المصدر: إرم

%d مدونون معجبون بهذه: