موانئ دبي العالمية تنظم ندوة لتعزيز مكافحة القرصنة في الصومال

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

دبي (الشاهد)- أكد المشاركون في ندوة نقاشية حول الصومال، نظمتها مؤخراً «موانئ دبي العالمية»، بالتعاون مع شريكها المعرفي، مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري «إنيجما» في دبي، تحت عنوان «فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإشراك المجتمعات والدبلوماسية الناعمة»، أن معالجة قضايا القرصنة البحرية والإرهاب والأنشطة الإجرامية الناشئة في الصومال، يتوقف على خلق مناخ من الأمن والمشاركة والتمكين، يشجع الأعمال المحلية والاستثمار الدولي، ويخلق فرص عمل بديلة للشباب الصومالي.

وهذه هي الندوة الثانية في سلسلة من 3 لقاءات حوارية تنظمها «موانئ دبي العالمية» العام الجاري، في إطار جهودها لمكافحة القرصنة البحرية وإعطاء زخم لبرنامج بناء القدرات في الصومال لدعم تطور البلد ونموه وخلق وظائف لجيل الشباب.

حضر الندوة نحو 50 مشاركاً، من بينهم عبد الغني عبدي جامع وزير الدولة لشؤون الرئاسة في جوبالاند، وعلي محمد غيدي رئيس الوزراء السابق في الحكومة الاتحادية الصومالية، والسفير محش سعيد الهاملي مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية ومحمد شرف المدير التنفيذي للمجموعة “موانئ دبي العالمية”.

المصدر: البيان

%d مدونون معجبون بهذه: