الملتقى الشهري لمركز الشاهد يناقش إحياء الجامعة الوطنية

ملتقى الشهرمقديشو (الشاهد)- عقد مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية اليوم الأربعاء برنامج الملتقى الشهري، تحت عنوان: “ماذا يعني إعادة فتح الجامعة الوطنية الصومالية في هذا التوقيت”.

وشارك في الملتقى مثقفون صوماليون، من بينهم الدكتور محمد حاجي عضو هيئة علماء الصومال، ومحمد أحمد جمعاله رئيس الجامعة الوطنية في الصومال، وآخرون

وتحدث محمد أحمد جمعاله رئيس الجامعة الوطنية خلال الملتقى عن تاريخ الجامعة التي مرت بمراحل مختلفة منذ تأسيسها في عام 1950.

وقال إن الجامعة الوطنية -التي يجري تخطيط إحياؤها- ستتكون من ستة كليات في المرحلة الأولى، وهي كليات الاقتصاد والإدارة والشريعة والزراعة والطب والهندسة.

من جهته أشار الدكتور محمد حاجي عضو هيئة علماء الصومال إلى أن إحياء الجامعة الوطنية يأتي في إطار إعادة الخدمات الاجتماعية التي كانت تقدمها الدولة لشعبها، مؤكدا أهمية الانطلاق من رؤية سياسية وطنية شاملة لرعاية المجتمع.

وأخيرا شكر مدير مركز الشاهد للبحوث والدارسات الإعلامية مسعود محمد وهليه المثقفين الصوماليين في برنامج الملتقى الشهري على حضورهم.

جدير بالذكر أن برنامج الملتقى الشهري يعتبر أحد أنشطة مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية.

%d مدونون معجبون بهذه: