“ناتو” يمدد “مكافحة القرصنة” في القرن الإفريقي حتى 2016

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

قراصنة صوماليون (صورة أرشيفية)

بروكسل (الشاهد)- قال حلف شمال الأطلسي، أمس الأربعاء، إنه قرر تمديد مهمة محاربة القرصنة في المحيط الهندي لمدة عامين بحيث تنتهي في عام 2016، بعدما رأى أن القرصنة ما زالت تهديدا ماثلا رغم التراجع الحاد في عدد الهجمات.

واتخذ القرار وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف المجتمعون في بروكسل.

وتجوب سفن حلف شمال الأطلسي المياه قبالة القرن الأفريقي منذ 2009 في إطار جهد دولي أوسع للتصدي للقراصنة الذين يتمركزون في الصومال، والذين تسببوا في خسائر في مجال الملاحة العالمية.

وأدت عملية “درع المحيط” التي يقوم بها حلف الأطلسي والعملية الخاصة بالاتحاد الأوروبي، وغيرهما من المهام المعنية بمكافحة القرصنة إلى تقليل هجمات القراصنة بشكل كبير.

وفي عام 2011 خطف القراصنة 24 سفينة وسجل حلف شمال الأطلسي 129 هجوما قبالة الصومال.

وقال حلف شمال الأطلسي، في بيان، إنه لم يتم خطف أي سفينة قبالة الصومال منذ مايو 2012، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأن القراصنة، ما زالت لديهم النية والقدرة على مهاجمة السفن.

وتشارك سفن من إسبانيا وإيطاليا وتركيا حاليا في أسطول محاربة القرصنة الخاص بالحلف.

المصدر: الشرق

%d مدونون معجبون بهذه: