أردوغان: تركيا قوية بما يكفي للخروج من أزمة سوما ومساعدة الصومال

ordoganأنقرة (الشاهد)- قال رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي، إن بلاده قوية بما يكفي لمساعدة كل من سوما والصومال، وذلك ردا على الانتقادات التي وجهت لحكومته بأنها فشلت في توفير المساعدة في الوقت المناسب لمنجم بلدة غرب تركيا المنكوبة “سوما”، على الرغم من تعزيز مساعداتها إلى إفريقيا والتي لاقت نجاحا كبيرا.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة “حريت ديلي نيوز” التركية اليوم الإثنين عن أردوغان قوله: “قال لنا البعض بأن نترك الصومال وننظر إلى سوما. ولكننا ذهبنا على الفور إلى سوما واعتنينا بجراحها، ولانزال نفعل ذلك”، داعيا إلى التبرع للضحايا، ولكن فقط من خلال وكالة الاستجابة للكوارث التركية، وليس من خلال جمعيات مستقلة.

وأضاف “نحن كأمة نعيش مع ألم لا يوصف. وأدعو الله أن لا يدع أي بلد يواجه مثل هذا الألم”، وأشار بشكل خاص إلى المشاريع التركية الجارية في كل من كازاخستان، مقدونيا، منغوليا، إثيوبيا، وغيرها. وأوضح “إننا قمنا بمد أيدينا إلى سوما برحمة الله، ونحن أقوياء بما فيه الكفاية للوصول إلى الصومال”.

وأشارت الصحيفة إلى أن أردوغان، بعث برسائل تضامن إلى البوسنة والهرسك، وكذلك صربيا اللتين تعرضتا لفيضانات كارثية. كما أعرب عن تضامن بلاده مع حادث السد في جورجيا وحادث تحطم طائرة في لاوس.

وتطرق أيضا إلى مسألة علاقته بمالك منجم “سوما”، قائلا: “قالوا إن الحكومة لديها علاقات وثيقة مع مالك منجم سوما، أول مرة أرى فيها ألب غوركان كانت أثناء زيارتي إلى الموقع بعد وقوع الحادث. لقد رأيته للمرة الأولى هناك. لم أكن قد التقيت به مرة واحدة حتى ذلك اليوم. هؤلاء الذين يقومون بالافتراءات يعتقدون أنهم يستطيعون الحصول على مكاسب أو حتى شيء من هذه الافتراءات، ولكن ذلك لن يحدث”.

وأوضحت الصحيفة أنه في زلة لسان واضحة في أثناء الكلام، أشار “أردوغان” أيضا إلى عدد القتلى الحقيقى بمنجم “سوما”، 371 شخصا ثم صحح نفسه على الفور، حيث أعلن رسميا عن مقتل 301 شخص، مما يشير إلى وجود المزيد من العمال بالمنجم في عداد المفقودين.

المصدر: البوابة نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: