مراسلون بلا حدود: 71 صحفياً قتلوا فى عام 2013

dil wariyeباريس (الشاهد)- أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” في تقريرها السنوي أن 71 صحافياً قتلوا العام 2013 في العالم خلال ممارستهم عملهم، بتراجع 20 في المئة عن العام 2012، حيث قُتل 88 صحافياً، الا أن خطف الصحافيين ازداد بشكل ملحوظ خلال الفترة نفسها.

وجاء في التقرير ان “سورية والصومال وباكستان تبقى في طليعة الدول الخمس التي تشهد أكبر نسبة قتل للعاملين في مهنة البحث عن المتاعب”، مضيفا ان “الهند والفيليبين انضمتا إليها مكان المكسيك والبرازيل”.

ومن بين القتلى من الصحافيين هذه السنة قتل 40 في المئة في نزاعات حسب المنظمة.

وذكرت المنظمة في تقريرها السنوي أن 96 في المئة من الصحافيين القتلى في عام 2013 لقوا مصرعهم اثناء اداء مهامهم والنسبة الاكبر منهم من العاملين في الصحافة المكتوبة بنسبة 37 في المئة ثم الاذاعة بنسبة 30 في المئة يليها التلفزيون ب 30 في المئة.

ونقل التقرير عن الامين الام للمنظمة كريستوف ديلوار قوله إنه على الرغم من انخفاض عدد الصحافيين القتلى فانه “لم يرافقه للأسف الشديد أي تحسن في حالة حرية الإعلام” مشيرا إلى أن أعداد عمليات خطف الصحافيين تتزايد بشكل كبير في حين تزداد وتيرة الهجمات والتهديدات ضد الصحافيين.

وأظهر التقرير أن عام 2013 شهد زيادة في عدد الصحافيين المختطفين (87 مقابل 38 في عام 2012) حيث سجلت الغالبية العظمى من الحالات المعلن عنها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في سوريا وليبيا بالتحديد.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: