فرنسا ستسمح لشركات أمن خاصة بحماية أسطولها التجاري من القراصنة

1378135207باريس (الشاهد)- قال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرو في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء إن فرنسا ستسمح لقوات أمن خاصة بحماية سفن الشحن من خطر القراصنة.

وتعد فرنسا من المساهمين الرئيسيين في قوة بحرية دولية تحرس المياه قبالة الصومال في خليج عدن والمحيط الهندي لاحباط هجمات القراصنة.

وقال إيرو إن هذا الاجراء سيضع أسطول سفن الشحن الفرنسي في وضع أفضل مع المنافسين الأوروبيين الذين سمحوا بالفعل باستخدام قوات أمن خاصة.

وقال إيرو في مقابلة مع صحيفة ويست فرانس الاقليمية “سنسمح بالاستعانة بفرق خاصة قادرة على دعم مهام البحرية”. وأضاف “كان هناك نداء قوي من أصحاب السفن واصغينا له”.

ومن الدول التي سمحت بنشر فرق أمن مسلحة خاصة على السفن التي ترفع أعلامها بريطانيا والمانيا والولايات المتحدة.

وأصبح أمن السفن جزءا لا يتجزأ من عمليات الشحن وحتى الآن لا توجد ارشادات لهذه الصناعة أو حتى اتفاق بين الدول بشأن استخدام القوة القاتلة من جانب فرق الأمن لمكافحة القرصنة سواء كانت عسكرية أو خاصة.

ورغم أن تشديد أمن السفن ودوريات الحراسة التي تقوم بها قوات بحرية غربية قلل من الهجمات التي يشنها قراصنة صوماليون فان السفن الفرنسية تستهدف بدرجة متزايدة في خليج غينيا بأفريقيا، حيث مازالت فرنسا لها علاقات تجارية قوية مع مستعمراتها السابقة.

وقال إيرو أيضا إن الحكومة تحتاج إلى استيراد بنزين باستخدام اسطول ناقلات مملوكة لفرنسا لضمان أمن إمدادات الطاقة.

المصدر: رويترز

%d مدونون معجبون بهذه: