الجروان.. البرلمان العربي يولي قضايا المرأة العربية اهتماما كبيرا

aljarwaanبروكسل )الشاهد)- أكد معالي أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي أن القضايا المتعلقة بالمرأة تشغل حيزا هاما من اهتمامات البرلمان العربي في إطار حرصه على حقوق الانسان خاصة المرأة بوجه عام وفي المناطق الريفية والفقيرة بوجه خاص وأوضاعها في الدول الأقل قدرة ونموا من الدول العربية.

وقال في كلمته خلال أعمال المنتدى العالمي للمرأة في البرلمانات القمة السنوية الـ 27 الذي يقام في العاصمة البلجيكية بروكسل تحت شعار “روح المرأة في البرلمان تعمل على رقي المجتمع” .. إن مشاركة المرأة في البرلمان هي جزء هام من مشاركتها في التنمية السياسية في بلدانها ما يحقق لها ممارسة حقوقها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية بما يساهم في عملية التنمية في جميع القطاعات المعنية والنهوض بحقوق المرأة.

وأشار إلى أن من حقوق المرأة حقها في الترشح للبرلمان وشغل مواقع صنع القرار والمسؤولية والانتخاب والمشاركة في النقابات والمنظمات المدنية وحقها في التعبير والمساواة مع الرجل أمام القانون وفي الحياة العامة وتوفير الحماية الجسدية لها في زمن الحروب مع وضع الأليات التشريعية الوطنية لحماية المرأة والمواد التي يسعى البرلمان العربي إلى وضع صيغة توافقية محددة لها في الدساتير العربية كافة.

وأضاف أن البرلمان العربي يولي أهمية كبرى لتحسين نسبة مشاركة المرأة العربية في العمل السياسي خاصة وأن نسبة عضويتها في البرلمانات العربية لا يتجاوز /16/ في المائة حيث تشغل /705/ مقاعد من إجمالي أربعة آلاف و/458/ مقعدا في البرلمانات العربية منها /639 / مقعدا من إجمالي ثلاثة آلاف و/653/ مقعدا في المجالس النيابية الدنيا تمثل /49ر17/ في المائة كما تشغل /66/ مقعدا من إجمالي /805/ مقاعد في المجالس العليا للبرلمانات العربية بنسبة /2ر8/ في المائة .

وأوضح الجروان أنه فيما يتعلق بتمثيل المرأة في البرلمان العربي والذي يتشكل من أربعة أعضاء عن كل دولة عربية بإجمالي /88 /عضوا – فقد نص نظامه الأساسي على ضرورة مراعاة تمثيل المرأة في عضوية البرلمان حيث تشغل المرأة /13/ مقعدا تمثل نسبة /5ر15/ في المائة من عضوية البرلمان من بينها ثلث أعضاء مكتب البرلمان – الذي يمثل أعلى جهاز في البرلمان – حيث تشغل ثلاثة من إجمالي تسعة مقاعد .. اثنان منهم في منصب نائب الرئيس بينهما النائب الأول إضافة إلى رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة و الشباب إحدي لجان البرلمان الأربعة إضافة إلى /10/ عضوات أخريات.

وأكد أن للمرأة العربية دورا رئيسيا في عمليات التطور الديموقراطي التي شهدتها المنطقة العربية مؤخرا حيث أصبحت المرأة العربية أكثر وعيا بحقها في التمثيل والانتخاب ولعبت دورا رئيسيا في العملية الديموقراطية.

وقال إن البرلمان العربي يدين التمييز ضد المرأة حيث تلعب اللجنة الاجتماعية للمرأة والشباب فيه دورا كبيرا في إبراز أهمية دورها في المجتمع ومساواتها مع الرجل في الحقوق والواجبات.. منوها بصعوبة الوضع الإنساني الذي تعانيه المرأة العربية في كل من فلسطين وسوريا والعراق والصومال واليمن.

ونوه باستمرار نضال المرأة الفلسطينية في أحوال إنسانية صعبة من تهجير أو حصار فضلا عن معاناة قطاع كبير من نساء فلسطين من غياب أزواجهم الأسرى.

وأشار رئيس البرلمان العربي إلى الوضع الذي تحياه المرأة العربية في سوريا في ظل الإقتتال الداخلي المستمر وفقدان المسكن والملجأ وقلة مصادر الغذاء إضافة إلى مواجهة خطر الموت المحتم في كثير من الأحيان.. محذرا من خطر الإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار المرأة العربية في العراق .

بينما تعاني النساء في الصومال واليمن من تردي الوضع الاقتصادي ما يشكل عائقا للوصول للتنمية والحياة الكريمة للمرأة العربية.

وأضاف أنه تم منذ عدة أيام في مملكة البحرين عقد ورشة عمل حول الوضع الاقتصادي للمرأة العربية وهو واحد من خمسة محاور تتناول مختلف الأبعاد السياسية والاقتصادية والثقافية و التعليمية و الاجتماعية و الصحية ووضعية الفتيات و الشابات والتي تأتي في إطار التحضير لإعداد مؤتمر سيعني بوضع وثيقة عربية لحقوق المرأة تسهم في صياغتها كل الدول العربية بجميع مؤسساتها و هياكلها الرسمية ومنظمات المجتمع المدني العربية عبر مجموعة ورش عمل متنوعة المحاور تتوج أعمالها بوضع تصور تشريعي يكون ميثاقا ومرجعا في سن القوانين المتعلقة بالمرأة في العالم العربي.

المصدر: وام

%d مدونون معجبون بهذه: