اكتشاف طفل

في بلاد العربِ …

يفتح الطفل عينيه

على رجل ذي ملامح عربيه

جالس على كرسي

مزخرف

مطلي بألوان ذهبيه

يلقي خطباً عن النظام

والمساواة

والعدل

وحرية الرأي

ونبذ الفرقة والحزبية

يكبر الطفل شيئا فشيئا

ليخرج من عالمه الصغير

ويلعب مع أقرانه بجر لعبة خشبيه

ذات عجلات لولبيه

فجأة يتعب …

فيرى عجوز أعرابية

تمر تحت عمود يتوسط الشارع

و صورة معلقة لذات الشخصية العربية

على كل الشوارع العامة

والجانبية ..

يندهش الطفل

ويبدأ يجر لعبته الخشبية

ليصل البيت

فيسأل أمه بعصبيه

آماه …

ما بال صورة  أراها معلقه  على كل أعمدة الشوارع

العامة والجانبية …؟

آماه ..

لمن تلك الصورة …؟

انها صورة الرئيس يا بني

هكذا تجاوب الأم ابنها

والخوف ونيسها

والألم يحتضنها

فتحضن ابنها  تارة

وتارة تذرف الدموع بحرقة

لأنه اكتشف سرّ العبودية

ولكن بطريقة فيها ذوق وجاذبيه …..!

4 تعليقات

  1. حكاية ورواية تعبير وتفسير شرح وبيان ايجاز وايضاح بالتوفيق أخي (أبو عروبة نيمر)

  2. ارفع لك القبعه اخي الكاااتب ….

  3. اهلا بيك أخي العزيز محمد … دعني أكنيك ب ( ابو حسن ) …
    لا اخفي يا ابو حسن ان تواجدك في عالم أحرفي أعجبني بل واسعدني …
    تقبل ودي … ولا تحرمنا من تواجدك وتشجيعك …
    اخوك

  4. أقرأ لك لأول مرة عزيزي
    اعجبتني روح السخرية في كلماتك

    مقطوعتك راقية مطعمة ببعض الدهاء الحسن
    تمنياتي

%d مدونون معجبون بهذه: