من أجل شهداء شاموا

مجزرة أبكت الجميع وأغرقتهم الدموع الحارقة

وفرقت الأحباء وأودعت بعضهم  سجن تحت الأرض

ليعيش الباقون  ذكريات ماتبقي من أصدقائهم من صور معلقة في الجدران أو

متروكة في الحواسيب

 وتركت في نفوس وأبدان أخرين جروحاً لاتندمل

  وضربت أمال جيل صاعد بعرض الحائط

****

دموع سالت لفراق أحبتي

ونقشت تجاعيداً في جبيني

وأخذ الظهر  ينحنى

رغم صغري وزهرة شبابي

****

مجزرة تأبى الفراق من مخيلتي

ترهبنى في أحلامي وتوقظنى من سريري

ذرفت الدموع من وجداني

أسأل نفسي لماذاً الذكريات الآليمة تدمي قلبي ؟

آآآه من فرقة الأحباب

****

كم من حبيب فقد حبيبه ؟

كم هذا الفراق موجع ويؤلمنى ؟

من يسمع صوتي يشعر حقيقة أمري

أم القلوب جمدها الصقيع ؟

لكن الشوق لهم يحرق قلبي .

****

أبحث ذكرياتهم في كل مكان

لأستعيد ماضيهم الزاخر بالفرحة والتهاني

لأجل رسم البسمة على شفاهي

لكن فقدانهم يحطم قلبي

ويرش مزيداً من الملح على جرح ذاكرتي

****

كيف هذا الجرح يداوي ؟

ليت لهم الطبيب المداوي لجروحهم

أستشير بالقلب والعقل

ماذا سأفعل لتضميد جروحهم الغائرة ؟

لادخال الفرحة إلى قلوبهم وقلبي

لكن ذاكرتهم تأبي النسيان . 

وتنزف دماً بذكرى المجرزة

سأترك القلم مفتوحاً

لينسكب حبره في ورقة صامتة

ليكتب في نهاية كلماتي

ما أصعب الحياة أن تعيش بدون رفيق

بلاحبيب ، بلاصديق يشعرك بأنك لست وحيداً

لأن الصديق وقت الضيق

ويعرف الرجال في الشدائد .

تعليق واحد

  1. نص حزين …
    الله يرحمهم ويرحم اموات المسلمين اينما كانوا …
    تقبل ودي حبيبي …
    واستمر في الكتابة فلك قلم ثائر …

%d مدونون معجبون بهذه: