زيـديـني ضـمــا سـاحرتـي (قصيدة)

ضميني يبن ذراعيك

ضميني نحوك ضميني

مري بعيونك في مقلي

وأزيحي حزني وأنيني

وضعي شفتيك على شفتى

انيميها فوق جبيني

ودعيني أغفو بين النحر وبين النهد إلي حين

حبك عن أهلي عن وطني

عن ماضي حياتك يغنيني

قبلاتك شكي إيماني

تاريخَ العالم تنسيني

ماعاد الخوف يؤرقني

مادام ذراعك يحويني

ياقبلة عالمنا الاولى

وعزاء الكون المسكون

زيديني ضما ساحرتي

من ماء شفاهك اسقيني

ودعيني من قصص الماضي

وحكايا فارس والصين

ماعاد العالم يشغلني

ماعاد الماضي يعنيني

حبك يمنحني الابدية

ويصوغ قلائد من تين

يمنحني نصرا ازليا

ينسيني مؤتة وحطين

يهديني زهو صلاح الدين

على أبوب فلسطين

كوني لي زورق ابحار

ونسائم عطر تحييني

كوني لي صوتا سحريا

من خلف العمق يناديني

كوني روحا تألف روحي

تتمشى بين شراييني

انشودة حبي الازلية

ترنيمة شوقي وحنيني

يا بيت الشعر وسطر النثر

وحكمة عقلي وجنوني

ضميني بين ذراعيك

ضميني نحوك ضميني

ضميني نحوك فاتنتي

ودعيني فيك ليوم الدين

5 تعليقات

  1. دنتا عشرة على عشرة يا واد

    هوا دا الشعر ولا بلاش

    ربنا يخليك يا شيخ

    استمر يا كبير

  2. الأخ حسن محمد الحاج .. قصيدة جميلة ورائعة .. نحن نفتخر بيك على ماتكتبه للشاهد وكشاعر صومالي يقف في مصاف كبار اشعراء العرب ..

  3. أخى حسن، والله إنك لذواق من الفئة الأولى والدرجة الممتازة، رجاءا لا تحرمنا من هذه المشاركات الجميلة من عندك لأنه حسب ملاحظتى فإن مقلاتك تظهر بين قترات متباعدة جدا.

  4. hالاستاذ حسن محمد حاج هذه القصيدة ذكرتني بشاعر المراة قباني والفنان العراقي العملاق كاظم الساهر، رغم ادراكي للاختلاف الجوهري بين مضمون قصائد شاعر المراة والاستاذ حسن محمد حاج
    لك تحياتي يا استاذ حسن محمد حاج

%d مدونون معجبون بهذه: