خـواطـر في الـعمـر (قصيدة)

قصيدة نظمها  العقيد محمد نور فاهيه وهي تتحدث سبعة عقود  مرت من عمره وله

 قصائد كثيرة معظمها تتحدث في السياسة والشؤون الاجتماعية, وهذه القصيدة يتحدث

 العقيد بمناسبة بلوغه سبعين عاماً ويعرض فيها كل ما مر فيها من فرح وآلام واحزن

طيلة عمره ويقول:

 

عُقودٌ سبعة دبّت                                 على خدّي وفي الشّعر

طَلَت أطوار ها ذهني                            بأطياف من القَطر

فما زاغت بصائرنا                              شهادتنا على العصر

ولا جفّت جداولنا                                عن الأشعار  والنثر

فها قد صغتها دُرراً                               لمن يدري ولا يدري

                               ******

سكرتُ بنشّوة النّصر                            وذُقتُ مُرارة القَهر

وسِرتُ على خُطا أمَل                           سَريت بها الى الزَهر

وجرَّبت الأسى يَأساً                              يَجُرً إلى مدى النّحر

وحين جَفاني البّر                                 لَجأت الى لجّ البَحر

وحين أذابني الحَرُ                                هَرَعْتُ إلى لبّ القرَّ

                            ****** 

لِيَ الفاني لِي الآني                              لي الآتي من القَدر

لي الأحداث أجمعها                             تَسير على مدى الدَّهر

فلم يَبقَ لمن بعدي                               سِوى قدْر من النّدر

                          ******

شكرتُ لجاعلي بشراً                           يُدر الماء من صخْر

جُسيم مُنتهى الصّغر                            ويؤوي  الكَون في الصّدر

تعليق واحد

  1. قصيدة رائعه ..
    يشكر ناقله ..

%d مدونون معجبون بهذه: