خواطر سياسية

الدبلوماسية: هي أن تكون كالماء، تتلون في كل قالب ووعاء أنت فيه، حتى تخدع غيرك!

                                                                                  مع المصلحة

للدراسة طاولة يكتب عليها الطالب، حتي يكون كل ما يكتب عليها قيد الدراسة والبحث، وبعد الدرسة، تكون الطاولة اكبر وأوسع، حتى تدرس عليها آمال امة بأكملها !!

                                                                      مصير فوق الطاولة

 

بعد ستين عاما من الاستقلال والحرية، لم تزل الدول الأفريقية تابعة لسياسات الاستعمار وأجنداته، فهل هناك غباوة أم أن المستعمرين أذكياء!!!

                                                                تساؤل مفتوح

 

    لا يوجد مسكين في ابواب الكنائس الغربية, او فقير واقف امام المكاتب الحكومية ,اوظفل يتسول في الشوارع!

                                                                             لماذا؟

السياسة: هي ان ترسم خريطة غير موجودة في عقول الشعب, وتلونها بالمشاريع العملاقة, وتحولها الي رؤية مشتركة, يمكن لك ان تلعب في ميدانها, حتى تصل الي القمة, وتقول في النهاية لا يمكن تنفيد كل ما قلت لكم !!

                                                                    سامحوني


 الحركي: هو أن تكون مع الجماعة التي تدغدغ وجدانك، وتحملها علي ظهرك دون أن تركز علي نهجها بصورة كاملة !!

                                                                                   مع التعصب  
 

 الاعتراف: هو أن يقول غيرك أنت موجود في الساحة، وبنفس الميزان والقدر الذي يحكم العلاقات الدولية !

                                                                       سراب الاعتراف

 

إن صياغة المبادئ، وتأصيلها بالقيم، قد تمكن إلي تريسيخ سياسة، تقود البلد إلي قفزات اقتصادية، تسمح في توفير حياة كريمة للمواطنين !!

                                                                                حياة الشرفاء

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: