حديث… عن صومالي لاند

لم أسمع حكايات ألف ليلة وليلة، وشكسبير، والزوجة الشيطانية من ضروب الخيال لكنني كنت أسمع قصصا خيالية من نوع آخر عن “صومالي لاند” وكان الخوف يساورني تجاه كل من يـأتي من هرجيسا، ولم يكن هذا بمحض إرادتي وإنما كان من تراكمات ثقافية والتأثر بهذه القصص، ومن هذه القصص التي سمعتها أن الصوماليلانديون ذوو بأس وصرامة شديدة، والوازع الديني عندهم قليل، والانحلال الخلقي قرع الأبواب، وبلغ منهم مبلغا، حتى قالوا إن شوارع هرجيسا لا تقل فسقا عن شوارع باريس، ولوس أنجلوس، وسمعت أنهم لا يصًلون، وأكالون للقات، ويبنون المساجد ثم يحولونه إلى مكان للشطرنج والكوشتينة والترُب، وسمعت أنهم يحتلون الصفوف الأوائل لقائمة الملاحدة الصومالين.

هكذا كانت الصورة النمطية لدي نحو الإنسان الصوماليلاندي، والذي إكتشفته من بعد هو عكس ذلك تماما.! زرت معاقل الصوماللانديين ودرست معهم وسكنت معهم والذي توصلت إليه هو أن الصوماليين ظلمو هؤلاء المساكين .. بداية من القهر السياسي والقتل الدموي الذي حدث مسبقا إضافة إلى تشويه الصورة والهوية الصومالندية بسرد حكايات غير واقعية . وهذا أعتبره حقدا غير مبرر. هذا إذا كان موقف الصوماليين فما هو موقفهم تجاه هؤلاء الشاتمين؟ وطبعا انحصر موقفهم نحن نريد الإنفصال .. قالوا لا نشوه صورتكم، لا نحقدكم نريد الانفصال… وهذا شأن سياسي يخضع لرغبة شعبية . فلن تكون صومالي لاند أول دولة تطالب الإنفصال.

فالسودان… فقد الجنوب كما فقدت الهند باكستان، وبنجلاديش من قبل… لكن السؤال الذي يطرح نفسه… بعد القتل، والشتم وتشويه الصورة .. ماذا قدمنا لشعب صوماليلاند ..هل استقطبنا هل إنفتحنا على ثقافتهم وحاولنا نتعلم منهم الأشياء الجميلة التي يملكونها هل تحاورنا معهم بهدوء أم أننا نشجم وندين، ونسيئ سمعتهم؟

إن العدالة الإلهية تقر أن نعطي كل ذي حق حقه..! صومالي لاند فيها نظام، فلا يمكن أن تقود سيارة بدون رخصة القيادة . وأما ثقافيا فتصدر في هرجيسا عددة صحف وحينئد ترى مناظر حضارية جميلة عندما هؤلاء يقرأون الصحف في المقاهي مع فنجان الشاي، وهذا يغدو ويروح ليتعلم قسطا من القراءة والكتابة، وهذه تكتب المقالات عن همومها اليومية وهكذا إلى مالا نهاية … إنهم يعشقون المعرفة، وفي هذا السياق قدموا صورة حسنة عن الصومال الكبير في المهرجانات الثقافية، والمعارض الدولية، كما أنهم أكثر منا دراية بالأدب الصومالي حيث تجد مكتبات هرجيسا مملوءة بالكتب عن الأدب الصومالي والحديث عن الجامعات والمعاهد والمدارس يجلب الملل لكثرة عددها …

وبالنسبة للهدوء والأمن فهذا واضح لدى الجميع، فمشاهير المغتربين من التجار والسياسيين الصوماليين يسكنون هناك وليسوا من أهل المنطقة وإنما يأتون بسبب توفر الأمن والحياة الراقية. لكن من يرد الجميل ..؟ والملاحظ أيضا في الشخصية الصوماليلاندية أنها تميل إلى الحداثة مع الحفاظ بالثوابت والهوية الصومالية وهذا يظهر من خلال التصويت في الإنتخابات وإنشاء الأحزاب السياسية . وبناء الشوارع والطرق العامة . وتفاعلها مع الحضارات الأخرى.

أيها الإخوة متى نترك الشجب، واللوم على صوماليلاند … ونحن نعاني مشكلة المجاعة والقرصنة والحرب أهلية …إلخ، وقد رأيت جرحى من مقدشو وغيرها في مستشفيات هرجيسا يتلقون العلاج … ونرى اليوم في وسائل الإعلام شعب هرجيسا يقود حملات واسعة النطاق ويقدم مساعدات للمتضررين من مناطق الجفاف … بالحقيقة هم إخواننا ونحن بغينا عليهم …تعالوا إلى ميدان التحرير كي نعترف بذنبنا تجاه هذا الشعب.

20 تعليق

  1. نشكر الاخ عبدالناصر اشكر على هذا المقال الرائع . والله عندما ارى اخوة صوماليين مثل عبدالناصر الذين عندما يذهب لصوماليلاند ويرون انا هناك اخوة لهم لايكنون لهم الحقد ولا كراهية بي رغم ماحصل لهم في ثمانينات يستقبلونهم بكل حب و مودة مثل هذا المواقف لا انه شى يفرح القلب ويثلج صدور .. شعب صوماليلاند نسى ماحدث في الماضي واتجه الى وطنه واهتم بي تطوير اقتصادي وامني وتعليمي ….الخ يوم عندما تذهب الى هرجيسا او برعو سوف تلاحظ انه هناك جالية من الاخوان في الجنوب لا أحد يتكلم معهم ولا احد يقول لهم اي شى يتاجرون في صوماليلاند وياكلون من خير هذا الوطن ويدرسون في مدارسهم وجامعاتهم ويسكنون في ارضيهم.. وصوماليلاند لاتفعل بهم شى!! لماذا ؟ لي اننا نتعامل مع هذا الشخص كالانسان وكالاخ مسلم..
    كلما نريد منكم يااخوة الجنوب ان تعترفوا بينا كالدولة مستقلة لها دستور وعلم وقانون وقادة وحكومة ديمقراطية
    واشكرامرة اخره الاخ صاحب مقال ونرحب به في اي وقت بي دولتنا الحبيبة
    جمهورية صوماليلاند الديمقراطية

    ‎!=–..__..-=-._;
    !=- -…★ ..-=_;
    !=–..__..-=-._;
    !
    i
    i
    جمهورية الصومال الفيدرالية
    __________
    !
    ! ★
    !
    !__________
    !
    !
    !
    !
    نستطيع ان نعيش كالدولتين جارتين تربط بيننا علاقة حميمة

  2. شكرا للأخ عبد الناصر.

    بصراحة فجأني الأخ عن كيفية تعبير نظرته الإنحيادية تجاه الشعب الصوماليلاندي الحبيب ، حيث وصف لنا في بداية الأمر نظرته غير الصحيحة وغير الواقعية التي كانت على أساس أكذوبات وإفتراءات الغير المخجلة تجاة مجتمع صوماليلاند ، لكن لحسن الحظ اكتشف بعد زيارته عكس ماسمع .
    لكن مع الأسف الشديد بعضى الناس لا يستوعبون الحقيقة ومن يعبر عن الحقيقة بصراحتها ووضوحها يتهمونه بالميول نحو شعب الصوماليلاند وأنه مثلا شحص لايريد السلام ويحرض الإنفصلال وغيرها من الهتافات التي لاتسمن ولاتغنى من جوع .

    أقول بصراحة اعتراف وقبول الحيقيقة شهامة حتى ولو كانت مرة ….

    شكرا للأخ عبد الناصر … بارك الله فيك

    يحيا شعب جمهورية صوماليلاند

  3. وهل تم تعينك محامياً له ؟ ام هو قليل الحيلة لدرجة أنه فوض امره لمثلك ؟
    اعتقد انه أقدر منك على الرد عليّ أو على غيري ..

  4. ياأهل جمهورية الصومال ويااهل صومالي لاند
    أليس منكم رجل رشيد حتى كلام المثقفين مثل كلام وعصبية بعض أهل القهاوي

  5. حسناًً قد تأكد الجميع ان صاحب المقال بعاليه ما هو إلا أداة تنفيذي لما يصدر لهو من أوامر من سادته ..
    ——————————————————————–

    إلى كل الصوماليين العقلاء ..
    ارجو الحذر من مقالات هذا الرجل الذي لا يتمتع بأي أمانة مهنية .. واسأل الله تبارك وتعالى ان يرد كيدك في نحرك وان يريك يوماً اسواً في أعز ما تملك ..
    —————————

    إلى إدارة موقع الشاهد ::
    ارجو التعامل مع مثل هذه المقالات واصحابها بشكل حازم فهذا وامثاله هو الذي يهدم الصومال ويفرق ابنائه ..

    • عقال من ارض الصومال

      مابالك تدعو على الرجل ..هل قتل احدا من اهلك؟؟ هل اغتصب بنات فكرك؟

      لمادا الاقصاء والتعامل بهمجيه مع كل من لم يتفق مع ارائكم .. للاسف هدا ما تعانون منه فالجنوب وستظلون تعانون منه الى ان تنزل رحمه ربي

      شكرا على المقال

  6. مازلنا بانتظار كاتب المقال .. وربما سوف يطول انتظارنا ..

  7. في أحيان كثيرة الحقيقة تؤذي الكثير من الناس وتزييف الحقائق ترضي ثلة قليلة منهم ..عموماً مازلنا في انتظار الكاتب ليدلي بدلوه حيال التساؤلات التي طرحها الاستاذ / نور علي .. وليكن اللقاء بين قلمين دون تدخل .. فنحن هنا جميعاً ننشد الحقيقة المجردة ومواجهة الحجة بالحجة .. فليكن اللقاء فكرياً وثقافية ولنتجنب الردود المشينة وهذا رجاء ..
    —–

  8. يا مدعوا نور علمي، هل أنتهت كل مشاكل، وآفات الصومال الجنوبي ، حتى تحشر أنفك في قضايا صوماليلاند،إنني أنصحك أن تتفرق لمواضيع التي تخص الصومال الجنوبي ، البائس،الذى يحزن ضمير كل إنسان،لقد تم تخصيص 100 عام حتى يتم إعتراف بصوماليلاند، وراح منها21 سنة،ولسنا في عجلة من أمرنا،بل نقوم، بتدعيم أسس الدولة،وبناء الإنسان،وإنشاء المجتمع المبني على العدالة، والقيم.ونخطط أن تصبح صوماليلاند جوهرة شرق إفريقيا.أما الإنفصال الذى تردده دائم،فمثله،(هل يجوز أن تبقى شركة مكونة من شريكين ، إذا كان أحد الشريكين،فاقد الأهلية، بحيث يقوم آخرون بتولي أموره.
    إن جنوب الصومال ( فاقد الأهلية) ،ويقوم المجتمع الدولي بتولي أوموره،وأنت تعلم ذلك، إن لم تكن أنت كذلك فاقد لأهليتك، فهذا موضوع آخر.

  9. بارك الله فيك استاذ / نور علي .. وزادك الله بصراً وبصيرة ..
    وآمل من الكاتب التفضل والتكرم وطرح وجهة نظره ..

  10. كلامك أخي عبد الناصر ليس له أساس من الصحة وفيه الكثير من المغالطات والتجني فأولا أنت تتكلم من منظور شخصي وعندما تتكلم من منظور الشخصي لايحق لك بأن تعمم الكلام على كل الشعب الصومالي فأنت اعترفت بنفسك بأن هناك تراكمات ثقافية عندك بحيث جعلتك تتخوف من كل شخص يأتي من منطقة هرجيسا وهذا المنظور شخصي بالنسبة لك أذن المسألة هو انك تعاني من عقدة نفسية قد يكون البعض زرعها فيك وقد تكون من تلقاء نفسك أنت اعلم بها أخي الفاضل وكان الأولى بك أن تعالج نفسك بطريقة سليمة بدلا تعالج العقدة بعقدة أخرى لأنك بعد أن كنت تتجنى وتتخوف من أهل هرجيسا حولت الآن تجنيك إلى معظم الشعب الصومالي بحيث أنك وجهت العقدة النفسية بإتجاه رافضي الإنفصال و وهؤلاء هم أغلبية الشعب الصومالي وبدأت تخلط الحابل بالنابل مسألة الإنفصال ليس لها علاقة بالشمال أو الجنوب إنما هي قضية وطنبة لاتخضع لمنطق الشمال او الجنوب فلا يوجد شمال أو جنوب وإلا لكان الدولبهنتي والورسنجلي هم رواد الإنفصال وهذه قبائل تقيم في شمال الصومال وهي من أفشلت المشروع الإنفصالي .
    استطيع الرد عليك بنفس اسلوبك واقول بان من تتكلم عنهم هم كذا كذا واسقطهم وامدح اغلبية الشعب الصومالي حتى لو فعلت ذلك فأنا هنا بمقام الراد عليك لأبين لك هشاشة كلامك الذي هو من كلام المقاهي وليس كلاما سياسيا ولكني أتمنى ألا أنزل إلى هذا المستوى لأن اسلوبك في المقال هو بمثابة ايقاظ الفتنة بين الصوماليين وسنظل في دائرة الإسقاط والتسقيط خصوصا لو دخلنا في جدل بيزنطي من هم رواد الصوماليين من هم المتعلمين والمثقفيين ومن هم ابطال الصومال ووجهاء الصومال فهذا الكلام يجر للفتنة والجميع سيدخل في دائرة الهجاء والمدح وكأن قدر الصوماليين أن يبقوا في داحس وغبراء إلى يوم القيامة قالها النبي صلى الله عليهم وسلم أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهريكم عندما رأى الفتنة القبلية والمناطقية بين الصحابة فنصحهم بقوله عليه الصلاة والسلام دعوها فإنها منتة لذلك يمكننا مناقشة هذه القضايا بجو هادئ يتميز بالعقلانية بدلا من لأساليب الركيكة ومحاولة حل القعده النفسية بعقدة اخرى كن شجاعا أخي الفاضل واطرح موضوعا عن اسباب الإنفصال ودواعيه ورؤيتك وبالأدلة وسنرى ماهي بضاعتك السياسية بدلا من هذا الأسلوب الركيك
    .

    • كلامك أخي “ظلام “علمي( القبلية والحقد يسري في دمك للاسف ) ومداخلتك ليس لها أساس من الصحة وفيه الكثير من التزيف . ولم تكن صادقا حين وصفت بان الدلبهنتي والورسنجلي ضد جمهورية صوماليلاند السؤول الذي لا تستطيع الاجابة عنه! لماذا الورسنجلي والدلبهني كانوا اول من وقعو ا علي استقلال صوماليلاند في مدينة برعو 1991 . بس ما تكون اجابتك انهم كانو خائفين !!!!.
      المشكلة انك ما فهمت عن ماذا يتحدث الكاتب . هو لم يتجنى وتتخوف من أهل هرجيسا مطلقا وانما شرح اساليب النظام القبلي العنصري ابناد حكم المجرم سياد بري وترويجة للاكاذيب في سبيل استخدام الصومالين الابرياء كاداة لقمع شعب صوماليلاند من اجل بقاء قبيلتة علي سدة الحكم( قلنا صومال واحد كبير …..قالو قبيلتنا وبس !!!!!!!!!!!!!! . واين هم الان مجرد لاجئين في اوهايو وميناسوتا . فاليحايا الشعب الصومالي الشريف وتحيا جمهورية صوماليلاند الحرة .

  11. كل اناء بما فيه ينضح ؟ وما ادراك ان الكل حاقد على شمال الصومال ؟ فهل شققت عن صدورهم ؟ انت فعلاً مريض .. تعالج قبل ان تتفاقم حالتك والله يشفيك ..

  12. لا استغرب من العداء الذي يكنه شعب الصومالي لشعب صوماليلاند الحقد و الغيره تكوي صدور البعض الى درجة تصل الى ان يجلس الصومالي في مقهى في وسط السوق في هرجيسا ويضع رجل فوق رجل و يشرب فنجان من القهوه و يقول بكل وقاحه ان صوماليلاند لا تسوى شئ, لكن الله يجزينا من فضله و الدليل الفرق بين الصومال و جمهرية صوماليلاند.

  13. أرى ان هذا المقال ليس سوى اكثر من تصفية حساب او تأجيج فتن ..
    يا اخي خاف الله نفسك وأولادك لعل الله قادر على اشعال فتنة اكبر من ذلك بينهم والله على كل شيء قدير .خاف الله في قلمك وخاف الله اكثر وأكثر فانت رجل صاحب القلم وذنبك ليس كذبنا نحن ، فانت لديك رسالة فلا تخنها فوالله قادر على جعل جزاءك من جنس عملك .

    اما فحوى المقال .. قد تحدثت عن نظرتك وانطباعك عن شمال الصومال بهذا الفجور والتعدي على أهلنا في شمال الصومال ونسبت ذلك الى الجهة الأخرى وليس بالضرورة الكل مثلك تماماً اذا انك تنظر بعين عوراء وليس بمستغرب منك أن تنظر الى جنوب الصومال بنفس العين القبيحة لانك لا تتصف باي امانة مهنية ولأنك توجيهك سهل مثل جهاز الاستقبال تستقبل الطالح واتلصالح من الحديث .
    نصيحة لوجه الله تعالى راجع قبل ان تمسك القلم ..

    الصومال ما هي ناقصة امثالك ترى كفاية ولعل الله قادر الى يقيض من تنصلح على يديده الأمور .. آمين ..

  14. شكرا لك الأخ عبد الناصر على هذا المقال الرائع المتصف بالحيادة والموضوعية ويبدوا أنك معافى من الأمراض التعصفية التي اتصفت بها الشخصية الصومالية

  15. aad iyo aad ayuu u mahadsanyahay walalkay abdinaasir maqaalkan aad ka u quruxda badan ee taabanaya xaqiiqooyin badan oo jira, sidoo kale baabiinaya axqaada kale dhextaal ummada so thanks dear…allah yakhallik

  16. أبوخالد بني إسحاق

    ((( اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وأرزقنا وأنت خير الرازقين))) . هناك أخبار آتيه من الصين ستكون عيدا لأرض الصومال بإدن الله.

  17. أبوخالد بني إسحاق

    الأخ عبد الناصر أشكر موسى : تحية تقدير ،وإحترام ، وإعجاب أرسلها لك عبر الأثير ،وأشهد أنك من طينة طيبة ،ومن بيت أصيل ، وأنك حقيقة ( إذا طاب أصل شيء طابت فروعه)، نعم أيها رجل النبيل ، لقد قلت الحق ،وصدعت فيه وهذه من شيم الرجال الأحرار ، نعم أيها رجل شجاع ،في زمن عز فيه مثلك . لقد نصرت قوما رموا من قوس واحد،وأوذو ، وأستضعفوا ، ولكنهم صبروا.إنني يا أخ عبد ناصر سأختصر وأقول هناك مثل صومالي يقول بما معناه ( لماذا يفور القدر ، يفور لشدة الحرارة التي تحته) .أرجوا أن نجد من هذا المثل تفسيرا لماذا أندفع الصوماليلانديون نحو الإنفصال.

  18. waxaa layaab ah in ninkan wax qoray kala qaado dhaqanka ummada soomaliyed ummadeenu waa mid lagabilabo hargeysa taniyo kismayo boosaso iyo jigjiga garisa iyo godey marka dhaqan lugukala duwanyahay majiran.dib isugu noqono.

%d مدونون معجبون بهذه: