تساؤلات وليست تجاوزات !!

في رأسي تساؤلات كثيرة عن ما قرأته وما سمعته ومازلت أسمعه عن حقيقة ظهور المهدي المنتظر والمسيخ الدجال والرجوع الى عصر السيف والحصان…كل تلك الأحداث المرويه في كتب الحديث او السيرة وعلى ألسنة الفقهاء تجعلني اطرح علامة استفهام كبيرة، وهي أن القرآن تحدث في أكثر من سورة عن أهوال يوم القيامة وعن الدمار الذي سيحصل في الكون في ذلك اليوم واشار ايضا الى اكبر العلامات قبل يوم القيامة وهي الدابة التي تتحدث، ولكن لم يشر لا من قريب ولا من بعيد عن ظهور المسيخ الدجال ولا المهدي المنتظر ….انا لا انكر ولا اثبت وانما اضع تساؤلاتي فهي امور لا نعلم عن صحة حدوثها وعلمها عند الله إن كانت حقيقة أم من صنع الخيال..

رسول الله قال تلا في حجة الوداع قوله تعالى (اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي رضيت لكم الإسلام ديناً) إذن ما الحاجة لقدوم رجل اسمه المهدي…اليس القرأن هو الذي يهدي الى السبيل وهو هدى ونور ونذير لكل مسلم.!!!

لماذا يحتاج المسلمون الى رجل يهديهم والهداية بين ايديهم (أي القراءن).!! اليست هذه دعوة الى الإتكالية وعدم الخطوة إلى تغير الذات,(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم) -الرعد-11

لماذا لا يصبح كل واحداً منا مهدى ويهدي اهله وجيرانه وامته… ويبدأ التغيير من نفسه ثم من حوله بدل الأتكال على مجيء رجل مجهول اسمه المهدى لا نعلم عن صحة اخباره..!!

الحمدالله هناك دعاة يهدون الامة وهم كثر ولهم برامجهم. ولكن الصورة التي رسمت للمهدى المنتظر ووقت ظهوره واسمه الذي يكون مشابه لأسم رسول الله اموراً تجعلك تشك في صحة تلك الروايات وتجعلك تفكر انها مدسوسة ومحبوكه فقط ليكون المسلمون اناس متكلون ينتظرون فردا واحدا ينتشلهم من كسلهم ونومهم و الله عز وجل قال في كتابه: (كنتم خير امةً اخرجت للنٌاس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر).

والأمر الاخر هو في ظهور المسيخ الدجال الذي تم وصفه بكتب عدة و أحد الصفات التي اذكرها هي انه رجل بعين واحده ومكتوب على جبينه ”كافر” ولا يرى ذلك الا المؤمن وان له جنه ونار… وهناك احد الفقهاء الهندين والذي شاهدت برنامجه في اليوتوب ويقول انه كان موجود (اي المسيخ الدجال) منذ ايام الرسول وانه كان في احد الجزر التي هي الان بريطانيا وسيظهر بهيئته كامله عندما تنهار امريكا ….!!

القران لم يذكر عن المسيخ الدجال ..رغم ان القراءن وصف احداث يوم القيام في عدة سور، فلماذا لم يشر الى المسيخ الدجال طالما هو رجل له جنة ونار وبعين واحده وكان موجود منذ ايام النبي(ص)…

والامر الثالث وهو انه مع ذكر كل تلك الأحداث على ألسنة بعض فقهائنا (والله يعلم ان كانت حقيقة ام خيال ) انهم يؤكدون الرجوع لعصر السيف والحصان ..!! وهنا اضع عليكم سؤال كبير وهو: الا ترون ان هذا الروايات تغذي الإتكاليه والكسل لدى المسلمين في عدم تطورهم او الخوض في صناعة قمر اصطناعي او طائرات …الخ؟؟! ألا يجعل المسلمون يقولون في انفسهم: سنعود لعصر الحصان وحينها نحرر القدس ولا نحتاج الى التطوير من أنفسنا.. ماذا؟ .!! واقول : ماذا يستفيد المسلمون من رواية تلك الروايات وترديدها على مسامعهم؟!!

لماذا لا نسمع في منابر بعض هؤلاء الفقهاء دعوة للمسلمين الى العلم والتطور وصناعة الأقمار الاصطناعية والتبحر في علم الأجنة وعلم الفلك التي تحدث عنها الفراءن قبل 14 قرنا بدلاً من ترديد الرجوع لعصر الحصان والسيف ..!!

هذة تساؤلاتي وليست تجاوزات، فما قولكم يا أخوتي في الله؟؟

17 تعليق

  1. شكرا جزيلا أختي العزيزة وردة العواضي

    بعيدا عن طالبان وهل جعلوا المرأة خيمة بقدمين أم لا

    بعيدا عن الشباب وغيرها من حركات الجهاد

    نعم أنا اتفق معك إننا حاليا متخلفون لكن هذا يرجع الى ضعف التوحيد في نفوس المسلمين وتغلل الخرافة والبدعة والعلمانية والقبلية

    التوحيد يدعو الى الإخلاص في العمل والإتقان

    التوحيد يدعو الى الشجاعة وعدم الخوف والتزلف للعباد

    التوحيد هو الحرية هو حرية العبادة حرية الرأي حرية الحياة حسب شريعة الاسلام

    ملاحظة
    هل شاهدت التلفاز مؤخرا هل رأيت النساء في كابل وهن يرتدين خيمة لا تظهر في خيمة k هل سألت نفسك من يحكم كابل طالبان أم كرازي

    وأخير الإسلام لا يحرم التقنية بل بعض العلماء لديهم مخاوف من تأثير بعض القنوات والتقنيات وهذه تزول بالترشيد والتنبيه على سبيل المثال نحن نرفض قنوات الشعودة والإباحية والتنصير وهذا لا يعني رفضنا للتلفاز
    والإخوة في طالبان يستخدمون التقنية ومواقع الويب تشهد لهم
    الإخوة في طالبان يستخدمون التقنية ولهم مهارات في تحويل مواد عادية الى غير عادية كالمتفجرات وإدراة الحرب الامريكية منعت مواد زراعية حتى لا يصنع المجاهدين متفجرات

    علينا أن لا نصدق دعاية الغرب كتهافت الرجال لحلق لحاهم أو تهافتهم على محلات الموسيقى فنحن لم نرى هذا في المناطق التي احتلت من قبل النيتو

  2. الشكر موصول للأخت الكاتبة وردة العواضي

    أختي العزيزة

    نحن المسلمين أبعد الناس عن أنتظار المعجزات وأبعد الناس عن تقديس الرجال وإن كان في تاريخنا ضعف وانتظار وهزيمة وتواكل ودجل وسحر فهي من المسلمين وعاداتهم الخاطئة وليست من الإسلام الذي كمله الله لنا.

    الصحابة الأجلاء لم يفهموا من أحاديث الفتن والملاحم إنها تدعوا الى التريث والتقاعس وعدم التخطيط بل فتحوا الدنيا لانهم فهموا الاسلام الصحيح

    ومن تبعهم من عصور التابعين وحتى عصرنا لم يفهموا من أحاديث الفتن والملاحم التقاعس وانتظار المحرر بل قاتلوا أهل الكفر وجاهدوا المعتدين والتاريخ خير شاهد تاريخنا المعاصر يحفل بعشرات القادة المسلمين الذين دافعوا عن أرضهم وعرضهم ودافعوا عن النواعم أمثال عمر المختار والسيد محمد عبدالله حسن وضاري العراقي والجزائري والعظمة والقسام .
    وجاهد العلماء بالقلم فكان ابو الحسن الندوي و إقبال في الهند المسلمة لسان الاسلام وفي شعرهم وكتبهم ترى حرارة الإسلام وقد أوضحوا مكامن الضعف. وفي الغرب كان مالك بن بني وبين الشرق البعيد والغرب عشرات من رواد القلم دعاة للمعالي والترقي ولم يسمع منهم نغمة الانتظار الموجودة لدى بعض الطوائف المنحرفة.

    ولا ننسى استعداد المسلمين للدفاع عن أرضهم متى غزاهم معتدي ولكي في طالبان وغيرهم خير مثال.

    وفينا الف كاتب يسعون لتطوير الأمة وطرد الخزعبلات والشعودات والتوسل بالأموات والقبور وانتظار السماء لكي تمطر صاروخا وذهبا وفضة وتطورا.
    علينا بني إسلام أن نكون أهل الرفعة والعلى بدون ظلم للأخرين والتعايش معهم بسلام وقتالهم إذا عتدوا وظلموا.

    نقطة أخيرة لم يقف العلماء الصادقين المسلمين في أية ميدان بل لهم سبق الى ميادين عديدة كالثورة الحاصلة حاليا بالنظام الاقتصادي المسلم. والانتظار شيء والتسليم بالغيبيات شيء آخر فمعرفتنا للجنة والنار ليست دعوة للتقاعس عن العمل، ومعرفتنا إن النعم كلها من عند الله ليست دعوة للتقاعس عن طلب هذه النعم ومنها نعمة الولد فهي لن تأتي بدون زواج بين ذكر وأنثى. بل اعملوا الاسباب

    فقط ينقصنا من يحمل البارود على عاتقه متى ما انطلقت صرخات وامعتصماه ويحمل الدفتر بيمينه ليرشد الارض الى نور الحق وليكن صلاح الدين في تسامحه وابن تيمية في فهمه ولا يهمه أدرك المسيح الدجال لعنه الله أم لا .

    • شكرا اخ الزيعلي على هذا السرد الجميل , واتفق معك على كل ما ذكرت الا في حركة طالبان فلا اتفق معك انها حركة تعبر عن الاسلام …فهي حركة متطرفة وتطرفت مع اناسها وظلمت المرأة وجلعتها خيمة تمشي بالقدمين و جعلت ناسها متخلفة تحرم التكنولوجيا .. حركة طالبان وحركة الشباب حركتان متطرفتان وهناك حركات اخرى تماثلها لانها لا تخدم المسلمون , فليس بالعنف الداخلى تحل المشاكل وانما بالتصحيح من قبل الشعب وذلك لا ياتي لاا بالفهم الصحيح للاسلام . ومع الاسف , قليلون من يفهموا الاسلام اما البقية فهم متقاعسون سواء رضينا ام رفضنا والدليل التخلف الذي نعيشه كامة اسلامية ولا يوجد اي ملامح تتطور من صناعة وانتاج بسبب الحكام الظالمون الذين يحكمون البلاد وبسبب الفقهاء الذين ساهموا في تفسير الدين من منظور خاطيء اساسه تكبيل الناس بفتاوات التحريم . فكم سمعنا فتاوات تحريم التلفاز والتصوير , والفلم وكلها من مظاهر العصر الحالي للتطور . من تحدث عنهم ومن فهموا الاسلام صح قلة جداااا. انظر الى عامة الناس الذين يصدقون ان فلان لبسه الجن وبرفضون الذهاب الى الطب النفسي لانه علم كفار….مع الاسف الحقيقة ان التقاعس موجود والا فقد استطعنا من تحرر جور الحكام بالعفل والحكمة والعمل الدؤؤب المتواصل والمتكاتف لاختيار حاكم عادل.
      العدو الحقيقي هو من ياتيك من الداخل وليس من الخارج, وهذة هي مصيبتنا , اعداءنا هم حكامنا وكثير من فقهائنا الذين اوصلونا الى هذا التخلف. وهناك طبعا فقهاء عالمون وهم قلة جدااا.

  3. السلام عليكم عبد الناصر اشكر موسي

    مقالي لم يكن هناك اي اشارة للتنازل عن القدس, وللتذكير ان القدس اُحتلت عدة مرات من قبل قوم غير سلمين واُستردت اربع مرات ان لم اكن خاطئة في العد , فمرة اُستردت من قبل داود عليه السلام في مواجهة لجالوت, ومره اُستردت من قبل موسى عليه السلام , ومره في عهد الخليفة الفاروق عمرو , ثم صلاح الدين الايوبي كان اخر المستردين. مما نفهم ان لا عمرو ولا صلاح الدين رضي الله عنهما انتظرا المهدى ليسترد القدس….والقدس تؤخذ من السلمين عندما يبتعدون عن تعاليم الاسلامي الحقيقي وليس قشور الاسلام ..ولن ترجع القدس الا عندما يرجع المسلمون الى تعاليم الاسلام الحقيقي .
    ثانيا..لا اتفق معك توريث الكره لاطفالنا حتى ولو كانت اسرائيل ,فليس من اخلاق الاسلام توريث الكره ولكن نسترد الحق..الرسول عليه الصلاة والسلام لم يعلمنا الكره وانما علمنا المحبة والرفق والرحمة وكانت هذة اهم ركائز انتسار الاسلام و خروج مسلمين من بطن الكفر. لا اتفق ان تعلم اجيالنا الكره ..فلم تكن دعوة محمد فيها كره , وانما كان يدعوا الى الاسلام و نشر اخلاق الاسلام وكان يدعوا ان يسخرا الله لنا غير المسلمين ويدخلوا في الاسلام. مع التمسك بالحقوق .

  4. تحية طيبة للكاتبة ولإخوة المعلقين جميعا
    أختي الكريمة ليس من تعاليم ديننا الحنيف ما يدعوا إلى القعود وانتظار رجل معين بل الإسلام يدعوا أتباعه إلى التمسك بكتاب الله وسنة رسوله محمد صلي الله عليه وسلم وأن على عاتق كل مسلم واجب في الدعوة إليهما، وأن نبلغ عن المصطفي ولو آية, فربما هذه التساؤلات عن المهدي كانت تناسب أن توجه إلى الطائفة الشيعية وليس إلى السنة, فموقف أهل السنة من المهدي واضح وقد بينه الأخ محمد الزيلعي في تعليقه للمقال فأرجوا ان ترجعي إليه,وهذا نص ما ذكره الاخ في التعليق في بيانه موقف أهل السنة من المهدي
    “أهل السنة :
    هو خليفة عادل مسلم سيولد ان شاء الله وسيتولى الحكم ويحكم بالعدل ويحكم سبع سنين ويملا الارض عدلا كما ملئت ظلما وجورا ويخرج عيسى ابن مريم في وقته فيقاتل معه الدجال.فهل لاحظت في هذا النص ما يدعوا إلى انتظار المهدي
    أما إذا لم تقتنعي بهذه النصوص فأرجوا من سعادتك أن تأتي ما عندك من الحجج وشكرا لك اختي العزيزة

    • السلام عليكم اخ عتوش

      كما ذكرت انني لا انفى نفيا كليا بظخور المهدى ولا اجزم كليا بظهورهما بسبب لانني لست مقتنعة بالامر ..لسبب وهو ان العدل انتشر في زمن الخليفة عمرو بن الخطاب وعمرو بن عبدالعزيز واظنهما كانا مهدى طالما المهدى هو رمز لحاكم عادل ..والحاكم العادل قد يظهر في اي زمن مثل عمرو بن الخطاب وابو بكر وعثمان وعلي رضي الله عنهما ..فلماذا انتظار الحاكم العادل حتى الى نهاية الزمان , اليس فينا رجل عادل , قائد يحرك الامل في قلوب الشباب ليختاورا حاكم عادل يملاْ العدل البلاد..الا ترى ان فكرة انتظار الى نهاية الزمان في خروج حاكم عادل هي فكرة تربي القنوع والاتكالية في جيل الشباب ينتظرون قرون متى يحل علامات الساعة الكبرى ليحظوا بالحاكم العادل.. الا ترى ان اوربا وامريكا حظوا بحكم عادل في بلادهم ولم ينتظروا المهدى. لماذا علينا نحن المسلمون ان ننتظر حاكم عادل عند اقتراب الساعة..اليس فينا رجال عادلون يسترودن الحق لامتهم ويبنون وطنا مليء بالعدل , ام ان كل ذلك الشوارب( والمعذرة من التعبير) تنتظر رجل واحد ؟ واحب ان اقول ان البطون لم تعجز ان تلد امثال الفاروق والصحابة المخلصون الاقوياء , ولكن نحتاج ان نعيد الامل ونكف في سماع قصص لا نعلم متى تتحقق.

  5. شكرا لاخت محترمة :
    مرحبابك منبر الصومالي العربي
    حقيقة سؤالك يحتاج الى توضيح منك اكثر منا ٠لان انسان له مقايسه شخصية قبل ميزان اخرين.
    لكنني لو سالتك سؤالا ربما تكون سببا لظفرك بالاجابة.
    لمادا لا نتنازل عن القدس لاسرائيل مادام لايمكن استرجاعها عن المحتل ولمادا نتعب لانفسنا وراء كلام لايقل عن دكر المسيح الدجال.باننا سوف نعيد لاقصي مهما طال الزمن. لمادا نربي اطفالنا بكراهية الاسرائيل , ونكررهم باصتطام اليهود مع المسلمين .لمادا لا نقبل تطبيع معى اسرائيل ? ام ان وعد الرسول الاعظم نجعله وراء الحيطان ام هد الوعد حق ويجب الصمود والجهد مستمر?

    هذه سؤالي لك الاخت الكاتبة ,,,,,,,مع احترامي لك.

    • السلام عليكم عبد الناصر اشكر موسي
      مقالي لم يكن هناك اي اشارة للتنازل عن القدس, وللتذكير ان القدس اُحتلت عدة مرات من قبل قوم غير سلمين واُستردت اربع مرات ان لم اكن خاطئة في العد , فمرة اُستردت من قبل داود عليه السلام في مواجهة لجالوت, ومره اُستردت من قبل موسى عليه السلام , ومره في عهد الخليفة الفاروق عمرو , ثم صلاح الدين الايوبي كان اخر المستردين. مما نفهم ان لا عمرو ولا صلاح الدين رضي الله عنهما انتظرا المهدى ليستردا القدس….والقدس تؤخذ من المسلمين عندما يبتعدون عن تعاليم الاسلامي الحقيقي وليس العمل بقشور الاسلام ..ولن ترجع القدس الا عندما يرجع المسلمون الى تعاليم الاسلام الحقيقي .
      ثانيا..لا اتفق معك توريث الكره لاطفالنا حتى ولو كان ذلك ضد اسرائيل ,فليس من اخلاق الاسلام توريث الكره ولكن نسترد الحق..الرسول عليه الصلاة والسلام لم يعلمنا الكره وانما علمنا المحبة والرفق والرحمة وكانت هذة اهم ركائز انتشار الاسلام و خروج مسلمين من بطن الكفر. لا اتفق ان نعلم اجيالنا الكره ..فلم تكن دعوة محمد فيها كره , وانما كان يدعوا الى الاسلام و نشر اخلاق الاسلام وكان يدعوا ان يسخرا الله لنا غير المسلمين ويدخلوا في الاسلام. مع التمسك بالحقوق .
      رد

  6. اولاً , اشكرك القائمين في الموقع على نشرمقالي ويسعدني ان اشارككم الرأي في موقعكم المتميز .
    وأنا قرأت تعليقات اخوتي الكرام , وجوابي هو انني لا انفي نفياً كاملاً ظهور المهدي والدجال , كما لا اؤكد ايضا ظهورهما للاسباب التي ذكرتها وللاسباب التي ساوردها لكم الان , وهو , ان كل مسلم مطالب بالتغيير والامر بالمعروف والنهي عن المنكر , لان الله خلقنا خليفة للارض ولم يخلق هذة الدنيا باطلاً..فكيف لبليون مسلم ينتظر مئات والالف السنين رجل واحد يغيرهم !! وماهو دورهم وبماذا سيرودن على الله عن دورهم في التغيير!! هل سيقولون “ كنا ننتظر رجل يهدينا..ماذا يعني باسم المهدي..اليس القراءن هو المهدى والنذير والذكر!! اليس كتاب القراءن في متناول كل بيت مسلم !! هل الخلفاء الراشدين جلسوا مكفوفين الايدي ينتظرون قدوم المهدي, ام تحركوا وساهوا في بناء الدولة الاسلامية واعطوا لها اجمل صورها!! لماذا هذا التركيز والاهتمام الكبير في التقلين على مسامعنا عن قدوم المهدي والدجال بدلاً ان يحفزوا الشباب في الخوض في علم الفلك ومواكبة التطور دون القنوع…الا ترون معي ان الخوض في هذة القصص استنزاف للوقت والعمر والجهد.. هل يستطيعوا احدكم ان يجيبني بالتحديد” متى سيظهر المهدي حتى نوفر الوقت على الاجيال الذين لم يلحقوهم ليقومون بما ينفعهم وينفع الامة غير الزواج والتكاثر التي جعلتنا مثل الرز واصفار في الشمال.

    لماذا لا يصبح كل واحداً منا مهدى لامته ولناسه ومجتمعه ..ام ان العقل سُحب منه واعطى لرجل المجهول المنتظر.

    اما سؤالء عن موقفي عن البخاري الذي سأله الاخ ذاكر , فساجيب عليه في مقالي التالي .

  7. شكرا للأخ الزيلعي على هذا المجهود الكبير..
    هل يمكن أن أسأل الكاتبة ماهو موقفها عن صحيحي البخاري ومسلم حتى نعرف أن الإجابة عن أسألتها تنفع أم هي إضاعة للوقت؟
    وما هو اعتقادها عن عذاب القبر ونعيمه؟
    تحياتي

  8. تحية للكاتبه ورده
    وأتمنى أن تكون الاخت الكاتبه معنا في المناقشه لا في نصها فقط كما أشكر لزميل محمد ضاهر الزيلعي لهذا التوضيح الهام
    تحية لكاتبه ونرحبها ترحيبا حارا وكل الاخوة المعلقون
    تحياتي
    عوفلي

  9. هذه معلومات لأحد الشباب عن المهدي المنتظر
    ي صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: كيف أنتم إذا نزل ابن مريم وإمامكم منكم.
    ولم ترد المعارك التي يشهدها المهدي في الأحاديث الواردة في شأن المهدي على وجه التفصيل، وإنما ورد أنه سيخوض معارك، لكن على وجه الإجمال. ففي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة، قال: فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم: تعال صل لنا، فيقول: لا إن بعضكم على بعض أمراء، تكرمة لهذه الأمة.

    هذا، وإن الأحاديث التي فيها ذكر المهدي لا تدل على قرب خروجه، وإنما تدل على أن خروجه إنما يكون في آخر الزمان، كما في الحديث الذي صدرنا به الجواب، وإن كان آخر الزمان بدأ ببعثه نبينا صلى الله عليه وسلم حيث قال سهل بن سعد رضي الله عنه: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بأصبعيه هكذا بالوسطى والتي تلي الإبهام: بعثت أنا والساعة كهاتين. رواه البخاري ومسلم، وهذا يدل على قرب خروج المهدي.

    الأحاديث الصحيحة التي في هذا الإدراج وغيرها كثير تفيد التواتر، والعلم القطعي، والإيمان الاعتقادي، كما هو مدون في كتب العقائد.

    وإذا ظهر المهدي المنتظر فلن يخفى على من عنده إلمام بشأنه، ومن يعرف هذه الأوصاف لا يلتبس عليه أمر المهدي الحقيقي بغيره من دجاجلة آخر الزمان الذين حذر منهم النبي صلى الله عليه وسلم.
    وعليه فمن ادعى أنه المهدي الآن فلا ينبغي أن يلتفت إليه، وهذا الباب تكثر فيه الدعاوى الكاذبة، التي تعتمد على جهل كثير من المسلمين بدينهم وولعهم بالغرائب.
    وخلا صة القول:-
    ليس هناك جهة مخصوصة أو فئة مسؤولة عن رصد المهدي أو البحث عنه أو التعرف عليه، ولا ينبغي للمسلم أن يشغل نفسه بذلك أو يجعله أكبر همه.
    بل على المسلم أن يعمل لدينه ويرتفع بهمته ولا يعلق آماله بالأمور الغيبية، وإن كان عليه أن يعتقد حصولها، فإن ذلك يؤدي إلى الكسل وعدم تحمل المسؤولية!!!!!!!!
    اختلاف الفرق المنتسبة الى الاسلام في المهدي ومذاهبهم فيه :
    أهل السنة :
    هو خليفة عادل مسلم سيولد ان شاء الله وسيتولى الحكم ويحكم بالعدل ويحكم سبع سنين ويملا الارض عدلا كما ملئت ظلما وجورا ويخرج عيسى ابن مريم في وقته فيقاتل معه الدجال
    الشيعة : وهم فرق عدة وكل فرق لها اعتقاد خاص في المهدي
    الشيعة السبائية : يرون ان عليا رضي الله عنه هو المهدي المنتظر وانه يرجع الى الدنيا في اخر الزمان
    الشيعة الكيسانية : المهدي عندهم هم محمد بن الحنفية وهو ابن علي بن ابي طالب ..
    واتفق الكيسانيون على مهدية ابن الحنفية في حياته..
    وبعد وفاته : اختلفوا : فمنهم من اقر بموته وحول المهدية لغيره ، ومنهم من زعم انه حي يرزق وانه سيخرج آخر الزمان وفرقة ثالثة تنتظر عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن ابي طالب وقد قتل عبد الله هذا على يد ابي مسلم الخراساني
    • الشيعة الزيدية : وهم ثلاث فرق ( السليمانية , البترية ، الجارودية ) ..
    اما السليمانية والبترية فلا ينتظران مهديا ..
    واما الجارودية فقد اختلفوا : فمنهم من لم يحدد احدا بالمهدية بل هي لكل من شهر سيف ودعا الى دينه ، ومنهم من ينتظر النفس الزكية محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن ابي طالب ( قتل سنة 145هـ ) ومنهم من ينتظر يحي بن عمر بن يحي بن الحسين بن زيد بن علي ( قتل سنة 248 هـ او 250 هـ ) ومنهم من ساقها الى محمد بن القاسم بن علي
    • الشيعة الامامية وهم فرق عدة :-
    الكاملية : يقولون برجعة علي بن ابي طالب
    المحمدية : يقولون برجعة محمد النفس الزكية
    الباقرية : يقولون برجعة محمد بن علي بن الحسين المشهور بالباقر
    الناووسية : يقولون برجعة جعفر بن محمد بن علي بن الحسين المشهور بالصادق
    الشميطية : يقولون المنتظر من ولد جعفر الصادق
    الاسماعيلية : ينتظرون اسماعيل بن جعفر الصادق
    المباركية : ينتظرون محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق
    القرامطة : ينتظرون موسى بن جعفر
    الاثنا عشرية : ينتظرون محمد بن الحسن العسكري
    واسمه محمد بن الحسن العسكري بن علي النقي بن محمد المتقي بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي رضي الله عنه وهاولاء اضافة الى الحسن هم الائمة الاثنا عشر المعصومين عند الرافضة
    ويرون ان محمدا هذا سيخرج آخر الزمان فيخرج الله له كل الحكام السابقين من قبورهم ومنهم ابو بكر وعمر فيقتص منهم حتى يقتل ثلاثة الاف رجل منهم
    • الشيعة الباطنية : يدعون المهدية في عبيد الله بن ميمون القداح الذي يدعي زورا انه ولد الحسين بن محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق وقد اقام هذا الدعي دولة بني عبيد الخبيثة
    الخوارج : ولا يعرف عنهم في المهدي نفيا ولا اثباتا والسبب في ذلك يرجع الى صراحة الخوارج ووضوحهم في الخروج والمروق وبعدهم عن التستر

  10. أختي الكاتبة تحية طيبة أما بعد من المعلوم قطعا إن مصادر الإسلام هي القرأن الكريم والسنة الشريفة لذلك قد يذكر شيء في القران ويفصل في السنة وقد لايذكر في القران ويذكر في السنة

    ذكر أحد المهتمين في بحثه
    حقيقة المسيح الدجال
    إن الخطأ الشائع بين عامة المسلمين أن ذكر موضوع الساعة وظهور المسيح الدجّال ويأجوج ومأجوج وطلوع الشمس من مغربها، إنّما هو ضرب من إضاعة الوقت والجهد وانصراف عمّا هو أهمّ، لذلك تجد أن من النادر ورود ذكر هذه المواضيع على ألسنة علماء اليوم. إنَّ المطَّلِع على دراسات العلماء المسلمين من السلف الصالح يجد أنّ مواضيع الساعة كانت بالنسبة إليهم في غاية الأهمية إلى درجة أنهم قد ألَّفوا مجلدات خاصة بها لتدريسها وتبيان فتنها وأخطارها على المسلمين وعلى الدين والإيمان وأمروا أن تُعَمَّمَ وتُدَرَّسَ في مدارس الأطفال حتى تستوعبها أجيال المسلمين.

    إنّ قراءة أخبار الساعة وما يتصل بها من مواضيع لها بالغ الأثر في تصحيح سلوك الناس وتحسين أعمالهم، كما أنّ البعد عن قراءتها والتفكُّر بها يُنسي على طول الزمن تلك الحقائق من الأذهان، ويُقَلِّصُها في النفوس، فيقع الاستبعاد لها والاستخفاف بها، أو الإنكار لوقوعها مِمَّن لا علم عندهم. وقد روى مسلم في صحيحه عن ابن عبّاس أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُعلِّمهم هذا الدُّعاء كما يُعلِّمهم السورة من القرآن، يقول: (قولوا ” اللَّهمَّ إنّي أعوذُ بك من عذاب جهنَّم، وأعوذُ بك من عذاب القبر، وأعوذُ بك من فتنة المسيح الدجّال، وأعوذُ بك من فتنة المَحْيا والمَمات).

    قال مسلم بن الحجّاج: بلغني أنّ طاووساً وهو راوي هذا الحديث عن ابن عباس قال لابنه: ” أدَعَوتَ بها في صلاتك ؟ قال: لا، قال: أعِدْ صلاتك “.

    وروى مسلم في صحيحه: عن أبي هريرة أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا تشهَّدَ أحدكم فليستعِذْ بالله من أربع، يقول: اللهمَّ إني أعوذُ بك من عذاب جهنَّم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المَحْيا والممات، ومن شَرِّ فتنة المسيح الدجّال).

    كنا نتحدث بحجة الوداع ، والنبي بين أظهرنا ، ولا ندري ما حجة الوداع ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم ذكر المسيح الدجال فأطنب في ذكره ، وقال : ( ما بعث الله من نبي إلا أنذر أمته ، أنذره نوح والنبيون من بعده ، وإنه يخرج فيكم ، فما خفي عليكم من شأنه فليس يخفى عليكم : أن ربكم ليس على ما يخفى عليكم – ثلاثا – إن ربكم ليس بأعور ، وإنه أعور العين اليمنى ، كأن عينه عنبة طافية ، ألا إن الله حرم عليكم دماءكم وأموالكم ، كحرمة يومكم هذا ، في بلدكم هذا ، في شهركم هذا ، ألا هل بلغت ) ، قالوا نعم ، قال : ( اللهم اشهد – ثلاثا – ويلكم ، أو ويحكم ، انظروا ، لا ترجعوا بعدي كفارا ، يضرب بعضكم رقاب بعض ) .
    الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 4402

  11. أشكر للكاتبة على هذا المقال وهذه التساؤلات القيمة, فالسؤال أو التساؤل مطلوب عند الإشكال, وقد حث الله الإنسان أن يسأل في قوله تعالي” فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ”[النحل: 43] وفي حديث شريف يقول المصطفي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم “أولم يكن شفاء العي السؤال ” وأنا كزملائي المعلقين الذين سبقوني في التعليق أترك المسئلة والإجابة عن هذه التساؤلات للمختصين ولكني أردت فقط ان أنبه أننا لا ننكر أي شيء لم يرد في القرآن الكريم ؛ بل يجب علينا الإيمان بما ثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم؛ فهناك مسائل جوهرية في الاسلام لم يذكر في القرآن مثل أوقات الصلاة وعدد الركعات لكل صلاة و…

  12. الاخت المحترمة وردة،
    طرح مثير وجدير بالاهتمام والمناقشة وأنا اضم صوتى الى صوت الاخ سالم ،
    فمن يستطيع تنويرنا فليفعل،
    ولكن رجاء الى الاخوة المعلقين ، لا تشوهوا شبكتنا بالتعليقات الجارحة، نريد نقاشا موضوعيا ومتزنا
    شكرا للكاتبة
    وشكرا لكم مقدما

  13. أختنا الكريمة نشكرك عا كل الأحوال، واللي عنده علم في الموضوع ننتظر معلوماته بفارغ الصبر …..

    • بسم الله الرحمان الرحيم
      السلام عليكم
      اختي وردة
      اذا كانت الاحاديث لا تتعارض مع القران فما الداعي لتكذيبها او تضعيفها او النبش في امور لا تنفع ولا تضر ثم اني لفرط حبي لله و لرسوله لا استطيع ان اكذب واني لاستحي من الله وانا عبدة ضالة ضعيفة الايمان فكيف لمن احب الرسول (ص )وتفقه في دينه وسعي في طلب العلم اني لا اشك في صدق احد ان لم يتضارب مع القران فالننظر الي الغرب كيف يتدارسون القران والسنة بما هو موجود في الواقع مثال قول بسم الله علي الذبيحة وما ادت البه من نتائج
      امر اخر مهم اختي انظري الي الاية الكريمةبسم الله الرحمان الرحيم سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مراء ظاهرا ولا تستفت فبهم منهم احدا صدق الله العظيم نحن لا نعلم الغيب وهذه احاديث تناقلناها لا تضر بديننا فلا نجادل فيهاونترك علمها لله ورسوله والحمد لله

%d مدونون معجبون بهذه: