مواجهة التشيع في الصومال

شيعةﺗﺼﺪﺭﺕ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻭﺍﻟﺘﺸﻴﻊ ﺃﺟﻨﺪﺓ الأمة الإسلامية ﺍﻟﺴﻨﻴﺔ هذا ﺍﻟﻌﺎﻡ ، ويبدو الأمر وﻛﺄﻧﻪ ﺛﻮﺭﺓ ﻓﺠﺎﺋﻴﺔ ﺍﻧﻔﺠﺮﺕ ﺇﺛﺮ احتلال الحوثيين ﺍﻟﻤﺤﺴﻮﺑﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﺍﻻﺛﻨﻲ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﺔ ﻟﻤﻌﻈﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ مطلع عام 2015 .. ﺛﻮﺭﺓ ﺑﺪﺃﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺘﺘﺤﻮﻝ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ .. ﻭﻗﺪ ساهمت ﺗﺠﺎﻭﺯﺍﺕ ﺇﻳﺮﺍﻥ – ﺭﺍﻋﻴﺔ المذهب ﺍﻟﺸﻴﻌﻲ – ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺇﻟﻰ ﺇﺷﻌﺎﻝ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺄﻛﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.

 ﻭﺍﺳﺘﺒﺎﻗﺎ ﻟﺘﻔﺎﻗﻢ ﺧﻄﺮ ﺍﻟﺘﺸﻴﻊ ﻭﺗﺠﺎﻭﺯﻩ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭ ﻟﻠﻴﻤﻦ ﻗﺎﻣﺖ هيئة علماء الصومال  ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﺣﻤﻼﺕ ﺩﻋﻮﻳﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻭمذهبهم ﺍﻟﻤﻨﺤﺮﻑ ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﻭﻣﺪﻥ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ. ﻓﻔﻲ ﻣﻘﺪﻳﺸﻮ ﻧﻈﻤﺖ هيئة ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻧﺪﻭﺓ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺣﺬﺭﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻧﺤﺮﺍﻑ المذاهب ﺍﻟﺸﻴﻌﻴﺔ ﻭخطرها ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺳﻼﻡ .. ﻛﻤﺎ ﻧﻈﻤﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻤﻨﻬﺎﺝ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻋﺪﺓ ﺣﻤﻼﺕ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ولاية بونتلاند في شمال شرق الصومال، وكان ﺃﺑﺮﺯ تلك الأنشطة ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﻣﺔ ﻓﻲ عاصمة بونتلاند ﺟﺮﻭﻭﻱ؛ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﻭﻟﺖ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺗﻬﻢ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ .. ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺎﻭﻟﺖ ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺍليمن .

ﻭﻓﻲ ﻧﺪﻭﺓ ﻛﺒﺮﻯ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﻧﻈﻤﺘﻬﺎ مؤسسة المنهاج أيضا ﻓﻲ ﺑﻮﺻﺎﺻﻮ – ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﺫﻳﺔ ﻟﻠﻴﻤﻦ – ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻣﺒﻴﻨﻴﻦ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﺜﻠﻪ ﺍﻟﻤذهب ﺍﻟﺸﻴﻌﻲ ﻋﻠﻰ الأمة الإسلامية ﻋﻤﻮﻣﺎ ﻭﻋﻠﻰ الأمة ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ .. ﺩﺍﻋﻴﻦ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻟﻠﺤﺬﺭ ﻣنه .. كما ﺳﻴﺼﺪﺭ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺑﻴﺎﻧﺎ ﻣﻮﺟﻬﺎ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﻓﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻓﻲ  ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ التي ستستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري ..

ﻭباستمرار ﻣﺴﻠﺴﻞ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻟﺸﻴﻌﺔ يزداد  ﺍﻷﻣﻞ ﻓﻲ ﺗﻄﻬﻴﺮ الأمة ﻣﻦ ﺩﻧﺴﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﻘﻀﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻣﺮﺍ ﻛﺎﻥ مفعولا .

تزامنا مع تلك الحملات الدعوية تظهر ردود أفعال لعلها أقرب ما تكون إلى التشكيك منها إلى النقد والتحليل؛ حيث ينظر أصحابها إلى الحملة الدعوية ومنظميها بعين الريبة؛ ظانين بهم ظن السوء، ومحاولين الربط بينهم وبين جهات إقليمية معينة؛ وذلك من منطلق تزامن توقيت الحملة الحالية للعلماء ضد الشيعة مع الحرب التي يشنها تحالف إقليمي  على الحوثيين في اليمن، ويدعو هؤلاء إلى تجاهل مسألة الشيعة في الوقت الراهن نظرا لانعدام أتباع المذهب الشيعي في الصومال ، وعلى العكس من ذلك ونظرا للصومال ووضعه الإقليمي بين جغرافيا العالم العربي فإنه يتحتّم على أصحاب العقول تحمّل مسؤولية تحذير الأمة من المذاهب المنحرفة كي لا تضيف عاملا جديدا يذكي الفتنة في هذا البلد الذي ما زال يعاني من ويلات الحروب.

 ﺟﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ ﻳﻌﺪّ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﻣﻦ البلاد ﺍﻟﻘﻠﻴﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ يضع ﻓﻴﻬﺎ المذهب ﺍﻟﺸﻴﻌﻲ ﺑﺼﻤﺔ ظاهرة .. ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻟﻴﻴﻦ ﻳﻤﻘﺘﻮﻥ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻣﻘﺘﺎ ﺃﺷﺪ ﻣﻦ ﻣﻘﺘﻬﻢ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ .. ﻭﻟﻜﻦ إيران ﻻ ﺗﺰﺍﻝ ﻣﺠﺪّﺓ ﻓﻲ محاولاتها اﻟﺤﺜﻴﺜﺔ ﻟﺒﺚ ﺍﻟﺘﺸﻴﻊ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ .. ﻭﻻ ﺃﺳﺘﺒﻌﺪ ﻧﺠﺎﺣﻬﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻗﺮﻳﺒﺎ إذا ﻟﻢ ﺗﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﺘﺸﻴﻊ ضمن الجهود المشكورة القائمة لنشر الإسلام الصحيح آملين أن تكلل كل تلك الجهود بالنجاح، وبإذن الله تعالى .. لن تكون للشيعة في هذا البلد قائمة، والله المستعان [وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ] الأنفال – الآية 30

3 تعليقات

  1. إنّ تراجع دور السعودية ،وتقزمها ونقل معركتها الى حقل السنة ، وصبّ جام غضبها في معاداة الإسلام المعتدل ، والمراهنة على العداء الذي كان يوجد بين إيران والغرب بسبب ملفها النوويّ .وبعد أن تمّ الاتفاق في الملف النووي ،وحصل التقارب بين أيران والغرب ،وأصبحت لدى الغرب قناعات بأنّ منبع الفكر المتطرف هو المذهب السائد في السعودية ، وأنه يجب محاربة الأسباب لا النتائج ،كل ذلك أطلق يد إيران في أن تفعل الأفاعيل في أهل السنة .ماذا قدّمت السعودية للصوماليين ؟ بينما تنشط إيران في الساحة الصومالية ،بنت كذا من المدارس ، ومستشفى يعتبر من أكبر المستشفيات في مفدشو ،وتقدّم منحا مجانية للطلبة الصوماليين لأرقى الجامعات ،وكل ذلك من المغريات التي ينجذب اليها الشعب الصزمالي المنهك بويلات الحرب المخذول من قبل الدول العربية التي في مقدمتها السعودية .لذا أنصح بالكف عن العويل والتهويل

  2. راية أهل البيت

    نداء لمن يهمه الأمر!!!

    الرجاء عدم الزج الصوماليين في ما لا يعنيهم؟؟؟

    فموضوع التشيع ، والشيعة هو موضوع قديم ،قدم الإسلام ، ويتشعب إلى تشيع فقهي، وسياسي، وإجتماعي.

    و حتى يفهم الصومال ماهو التشيع يجب أن يكون لديه إلمام باللغة العربية ، ليفهم التاريخ ، وتأويل ما حدث في صدر الإسلام.

    لهذا أنصح للذين يلقلقون في هذا الموضوع، أن يتركوه ، ويبقوا على مصائب الشعب الصومالي الكثيرة ، من فقدان الأمن ،و الفقر، والجوع .

  3. راية أهل البيت

    بعد أن أفلس الصوماليون ، وخرجو من التاريخ ، وجدو في التشيع ، والشيعة هدفا مثاليا ، ليتباكو عنده ، ويلقو همومهم ، وفشلهم في الحياة ، ولا نستقرب أن نسمع قريبا ، أن الشيعة هي السبب في دمار الصومال!!!!!!!

%d مدونون معجبون بهذه: