الشيخ بندر الخيبري وحقيقة ثبات الأرض وعدم  دورانها حول الشمس

أثيرت مؤخرا ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض الصحف الغربية حول دوران الشمس وثبات الأرض في محورها أي عدم دورانها حول الشمس عكس النظرية العلمية السائدة . هذه الضجة أثارها الداعية السعودية الشاب الشيخ بندر الخيبري عندما سأله طالب في الإمارات في حلقة دينية عن ما إذا كانت الأرض ثابتة أم تدور حول الشمس حينها رده الشيخ بأن الأرض ثابتة ولا تدور حول الشمس بل الشمس هي التي فعلا تدور حول الأرض .

لقد تعرض الشيخ من هجوم لاذع ليس فقط من القراء والصحفيين الغربيين بل كذلك من العرب والمسلمين في شتى وسائل الإعلام المختلفة واتهمه كثيرون بأنه أقحم نفسه في أمور لا يفقها.

أود أن أوضح هنا من أن كثيرا مما قيل عن الفضاء وعن علم الفلك قائم على نظريات وعلى استنتاجات بعض العلماء والتي لم تبرهن بعد أو تم دحضها حتى من بعض الذين أتوا بهذه النظريات. فمثلا تراجع البروفيسور والفيزيائي البريطاني المعروف ” ستيفن هوكينج” عن نظريته حول الثقوب السوداء والتي ذكرها في كتابة المشهور “تاريخ مختصر عن الزمن”.
حسب نظرية “ستيفن هوكينج” لاشيء يستطيع أن يهرب من جاذبية الثقوب السوداء الرهيبة  في المجرات المختلفة حتى الضوء ولكنه دحض نظريته هذه مؤخرا حيث قال أن هذا ليس بصحيح لأن الأشعة تستطيع الهروب من الثقوب السوداء.
الجدير بالذكر فاز الممثل البريطاني “إيدى ردمين” كأحسن ممثل في جوائز الأوسكار هذا العام والتي أعلنت قبل ساعات من كتابة هذه السطور وذلك في تمثيله شخصية البروفيسور “ستيفن هوكينج ” في فيلم “نظرية كل شيء”.

على العكس الهالة المحيطة حول علوم الفضاء وعلى تقدم الإنسان حول هذا المجال يبدو أن المسألة ليست كما يعتقده الكثيرون.

ويبدو أن الإنسان يدور في فلك السماء الدنيا ولا يستطيع الخروج منها إلى السموات العليا كما نوضحه في السطور التالية. فمثلا المحطة الفضائية الدولية والتي هي رمز التقدم الفضائي حيث اشترك في بنائها وإدارتها عدة دول متقدمة لا تبعد عن الأرض سوى 350 كم حيث يخطأ واحد منا بأنها تقع في الفضاء الخارجي البعيد بمجرد ذكر كلمة الفضاء. يقال في بعض الأوساط العلمية الفضائية بأن كل ما أرسله الإنسان إلى الفضاء الخارجي بما فيها الأقمار الاصطناعية و المركبات الفضائية تدور تحت نطاق 1000 كم فقط إلى الأعلى.
السبب في عدم تجاوز حدود معينة خارجة عن السماء الدنيا حسب المصادر المختلفة هو وجود أشعة كونية تحرق كل من يحاول أن يقترب منها. هذه الأشعة الكونية والتي تسمى “حزام أشعة فان ألن” ذكر بوجودها أول مرة عالم أمريكي يسمى “فان ألن” في الخمسينيات من القرن الماضي وتم اكتشافها مجددا بشكل أدق من قبل وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في عام 2012 . القرآن الكريم هو أبلغ من وصف لنا هذا الأمر في سورة الرحمن . يقول الله عز وجل :
“يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاّ بِسُلْطَانٍ”.
يقول بعض المفسرين الحديثين أن كلمة “إلا بسلطان” تعنى إلا بعلم ربما ليبرروا وصول الإنسان إلى القمر ولكن أغلب المفسرين يقولون أنها تعني  ” إلا بأمر “. لننظر إلى الآيات التي تلي الآية السابقة. يقول الله سبحانه وتعالي: “فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ. يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ” . معظم المفسرين بما فيهم ابن كثير  حسب المصادر المختلفة فسروا ” شواظ ” بلهب دون دخان وفسروا “نحاس” بدخان دون لهب . حسب قاموس المعاني ” شواظ النار ” تعنى وهج الحر وفي معنى آ خر تعنى لهب بدون نار . سبحان الله ماذا يعنى هذا؟ أليس ما ذكره القرآن بمعنى ” شواظ” الأشعة الكونية التي تم اكتشافها مؤخرا والتي تحول دون نفوذ الإنس والجن من أقطار السموات والأرض. أي مختصر تفسير الآيات السابقة سيكون بمعنى “: يا معشر الجن والإنس إن أردتم الخروج من الأرض بدون أمرنا (الله سبحانه وتعالى) سنرسل عليكم نار تحرقكم” .

هناك ظاهرتان لهما علاقة بما أجابه الشيخ بندر الخيبري من أن الأرض ثابتة ولا تدور حول الشمس وهما ظاهرتا الخسوف والكسوف. تحدث ظاهرة كسوف الشمس عندما يقع القمر بين الأرض والشمس وتحدث ظاهرة خسوف القمر عندما يمر القمر على ظل الأرض أي المحرك في كلتا الحالتين هو القمر . ألا يوحي للبعض في هذه الحالة أن الأرض ثابتة.
القمر أيضا هو المحرك الرئيسي لظاهرتى المد والجزر.

بما أن القمر يبعد عن الأرض مسافة 384,400 كم ويدور حولها بسرعة 3,683 كم في الساعة وفي كل 18 ساعة فكيف إذن تتمكن مركبة فضائية عائدة من رحلة إلى القمر الوصول إلى الأرض بسهولة وخلال أيام إذا أخذنا في الحسبان أن سرعة دوران الأرض حول الشمس هي 108,000كم في الساعة وفي كل 24 ساعة وتدور الأرض حول محورها بسرعة 1,670 كم في الساعة حسب الحسابات الفلكية القائمة؟ للعلم القمر يتم دورة كاملة حول الأرض في كل 27 يوم ويقطع خلالها مسافة 2,290,000 كم بينما الأرض تدور دورة كاملة حول الشمس في كل 365 يوم (أي عام) وتقطع خلالها مسافة 970 مليون كيلومتر. في خضم هذه السرعات المختلفة كيف يمكن للمركبة الفضائية أن تجد سبيلها إلى النقطة التي انطلقت منها بسهولة ؟ ألا يعتقد أن لهذه المسألة أمران يحددهما إما أن الأرض ثابتة أو هناك حسابات فلكية دقيقة حتى نحدد النقطة التي انطلقت منها المركبة؟! المسألة كانت ستكون أسهل بكثير لو سرعة دوران القمر والأرض كانتا واحدة حتى لو كانت الأرض تتحرك في هذه الحالة .

في بحثي عن صور مسار المركبة الفضائية أبولو 11 في رحلتها إلى القمر وجدت شيئا غريبا حقا حتى في صور وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”! كل الصور توضح عن مسار شبه مستقيم أخذته المركبة من وإلى القمر وفي إحداثيات واحدة . مسار الذهاب إلى القمر ومسار العودة منه يوضحان موقعان مختلفان للقمر (منازل للقمر) بسبب دورانه بينما موقع الأرض واحد عند الانطلاق وعند العودة!
ألا يفسر هذا أن ألأرض ثابتة (انطروا إلى شكل 1 و 2).

01شكل1.رسم يوضح مسار مركبة أبولو 11. المصدر:
http://apollo11app.com/

شكل2.رسم يوضح مسار مركبة أبولو 11. المصدر
http://history.nasa.gov/SP-350/ch-9-5.html

تنفست صعداء عندما وجدت صورة عن رحلة افتراضية قامت بها مركبة فضائية إلى كوكب المريخ لأن مثل هذه الصورة كانت في مخيلتي إذا ما أجزمنا أن الأرض تدور بسرعة عالية حول الشمس. إذن إذا كانت الأرض تدور بسرعة كبيرة حول الشمس 02وكل من فضاء يدور ماعدا الشمس فمن الطبيعي أن تصبح أي مركبة كجرم فضائي وحينها يجب أن تدور عدة دورات في الفضاء بحثا عن الأرض وفي هذه الحالة موقع الأرض عند الانطلاق سيختلف عن موقعها عند العودة تماما مثل شكل 3 الذي يصور رحلة افتراضية إلى كوكب المريخ إلا إذا كانت هناك حسابات فلكية دقيقة يتم حساب موقع الأرض بدقة متناهية وتتناسب سرعتها طرديا مع سرعة المركبة! غير ذلك الأرض ثابتة وجواب الشيخ أقرب إلى الصواب وإلى المنطق!

03شكل 3. رسم افتراضي يوضح رحلة إلى كوكب المريخ .المصدر:
http://ency.kacemb.com/space-flight/

الشيخ بندر الخيبري لم يقل شيئا غير مألوف أو غريب بل ربما استنتج إجابته من القرآن الكريم خاصة أن القرآن الكريم ذكر لنا براهين علمية اكتشفت حديثا مثل اتساع الكون ونقصان الأرض من أطرافها ومراحل تكون الجنين. ذكر لنا القرآن كذلك جريان الشمس ووقوع القمر في منازل معينة وكل له فلك يسبح فيه. دوران الأرض لم تذكر في القرآن بصريح العبارة في حين أن بعض المصادر العلمية الإسلامية توصف بدوران الأرض والكواكب بشكل حلزوني وراء جريان الشمس أي الكواكب في المجموعة الشمسية لاتدور بشكلها المتعارف عليه من قبل علماء الفضاء بل تجرى وراء جريان الشمس بشكل حلزوني . في حين فسر بعض العلماء قوله تعالى ” أَلَمْ نَجْعَلْ الأَرْضَ كِفَاتاً” بأن الأرض تتحرك كحركة تشبه حركة أجنحة الطيور حين تطير أي تتمايل صعودا وهبوطا .

 ليس الشيخ بندر الخيبري أول من ذكر ثبات الأرض حيث سبقه شيوخ أجلاء مثل الشيخ العثيمين والشيخ الألباني وكذلك الطيار السوري نادر جنيد الذي قام ببحوث عدة نشرها في وسائل الإعلام المختلفة ويدحض بشكل علمي نظرية دوران الأرض. ولكن مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الغربية هي التي ساهمت في إثارة ضجة حول إجابة الشيخ بندر.

أنا أحيي الشيخ على جرأته في طرح هذه المسألة المثيرة للجدل . من سمات تطور البشر طرح الفضول العلمي بشكل مستمر وعدم ترك مسائل غير واضحة والتي لا تتناسب مع العقل البشري كمسلمات علمية والتي يراها البعض انه لا يجوز مناقشتها أو طرحها.
ربما نجد بعد سنوات من علماء الفضاء من يؤيد فكرة الشيخ بندر الخيبري. فقط ترقبوا!
(وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً) صدق الله العظيم.

5 تعليقات

  1. شيخ الخبيرى من فضلك لا تتكلم فيما لا تفهم لأنك شوهت الاسلام بكلامك وعقليتك الخرفة … وحسبي الله ونعم الوكيل فيمن يدعى العلم ويشوه الاسلام

  2. يجب مسح الموضوع حالا … هذا تشويه للدين الإسلامي … لو تناقش أي عالم فيزياء (مسلم ) سوف يثبت لك أن الأرض تدور وأن ذلك مثبت في القرآن … أولم تقرؤوا قوله تعالى : ( وكل في فلك يسبحون ) !!! نسأل الله لنا ولكم الهداية …. يجب مسح مثل هذه المواضيع فورا

  3. استغفر الله .. اتقوا الله ولا تدّعوا العلم وانتم لا تعلمون. “نظرية” دوران الأرض حقيقة علمية ولا تتناقض مع الدين.

  4. يا اخي الا تفهم شيء اسمه النسبية
    يعني اختيار مرجع مناسب للحكم على حركة جسم ما

    فالارض ثابثة نعم ثابثة لاتدور بالنسبة للقمر

    +

    هده تقاهات الامر مفصول لا نقاش فيه كيف بعد سنوات نجد من يؤيد الشيخ الجاااهل في ثباث الارض

    اللهم اهدنا

  5. موضوع ركيك
    العلم لايناقض الدين انما يزيد الايمان بقدرة الله
    فيزياء الكمية الى تعدد الاكوان الى نطرية الفوضى كلها تدعم وجود الله وقدرة الله لايجب ان نخاف من العلم وندعي نطرية المؤامرة والخوف من حقائق العلمية الصعبة التصديق , لايجب ان ندافع عن ايماننا بالله باتباع نطريات علمية بدائية
    يجب ان نعرف ان الله قادر على كل شيء والعلم يثبت دايما هذا الشيء
    يجب ان يكون ايماننا بالله غاية وليس سبب لان قدرة الله في خلقة والكون تصيب بالجنون ووهذه النطريات المجنونة وملاين النطريات الاخرى المجنونة سوف نكتشفها كلها تؤيد قدرة الله ووجودة
    الى ان يقول الله يوم القيامة للكفار عندما يرون جهنم افسحر هذا ام انتم لاتبصرون انها قدرة الله ياسادة الذي اعجز البشر

%d مدونون معجبون بهذه: